Accessibility links

انهيار هدنة وقف اطلاق النار في #دماج_اليمن


سيارات اسعاف الجرحى تابعة للصليب الأحمر في منطقة صعدة شمالي اليمن

سيارات اسعاف الجرحى تابعة للصليب الأحمر في منطقة صعدة شمالي اليمن

انهار وقف إطلاق النار بين المتمردين الحوثيين الشيعة والسلفيين في منطقة دماج شمالي اليمن بعد ساعات من دخوله حيز التنفيذ ودخول أطقم الصليب الأحمر لإجلاء الجرحى من منطقة النزاع.
واتهم رئيس حزب التضامن اليمني حسين الأحمر الحوثيين بخرق الهدنة والسعي إلى اقتحام المجمع التعليمي السلفي، محملا في حوار مع "راديو سوا"، الدولة مسؤولية ما يجري، نتيجة ما أسماه "غيابها في صعدة".

وقال المتحدث باسم السلفيين في دماج سرور الوادعي إن "مركز دماج ما زال يتعرض للقصف بشتى أنواع الأسلحة من قبل الحوثيين الذين يحاصرون المنطقة"، مشيرا إلى أن الصليب الأحمر أجلى 23 جريحا من أصل 200 في المكان.
كما ذكر أن بين قتلى المركز "عدد من الأجانب بينهم فرنسي وكندي وروسي وآسيويون".
وهذا مقطع فيديو لجانب من عمليات إجلاء الضحايا التي نفذها الصليب الأحمر الاثنين:

وأكد المتحدث باسم الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني علي البخيتي انهيار وقف اطلاق النار بعد ساعات من تنفيذه، مرجعا السبب إلى أن "الشيخ يحيى الحجوري (الذي يدير المجمع التعليمي السلفي في دماج) لم يستطع السيطرة على المسلحين الأجانب المتمركزين في محيط دماج".
وقال البخيتي إن "المعركة الحقيقية ليست مع السلفيين بل مع عشيرة آل الأحمر".
الرئاسة اليمنية: الصراع سياسي
ويشير مستشار الرئيس اليمني فارس السقاف، إلى أن النزاع في المنطقة يعود إلى سنوات، واصفا إياه في حديث لـ "راديو سوا"، بأنه صراع سياسي وليس طائفي:

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن جمال بن عمر أعلن الاثنين التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الطرفين بعد أيام من القتال المستعر خلف بحسب الجانب السلفي مقتل العشرات منهم، الأمر الذي لم يتسن تأكيده من مصادر محايدة.
XS
SM
MD
LG