Accessibility links

logo-print

موفد من الفاتيكان يصل إلى لبنان لبحث أزمة الرئاسة


الكاردينال دومينيك مومبرتي

الكاردينال دومينيك مومبرتي

طالب الفاتيكان القيادات السياسية في لبنان بإيجاد حلول سريعة لانتخاب رئيس للجمهورية، معربا عن قلقه من حالة الجمود المؤسساتي التي تسود البلاد بعد مرور أكثر من عام على الفراغ في كرسي الرئاسة.

ودعا بابا الفاتيكان عبر موفده إلى لبنان الكاردينال دومينيك مومبرتي إلى اعتماد الحوار والبحث عن حلول مشتركة لأزمة الرئاسة حتى "تعود المؤسسات إلى عملها الطبيعي".

ونقل مومبرتي بعد لقائه ممثلي الطوائف المسيحية والاسلامية في لبنان، قلق البابا فرنسيس من تأثر السير الطبيعي للمؤسسات الرسمية والسياسية اللبنانية بسبب الجمود المؤسساتي نتيجة عدم نجاح مجلس النواب في انتخاب رئيس جديد رغم عقده 24 جلسة حتى الآن.

وفي سياق البحث في سبل دعم القادة اللبنانيين وخصوصا المسيحيين على تسهيل عملية الانتخاب لا سيما وأن الرئيس اللبناني هو المسيحي الوحيد بين الدول العربية، التقى الموفد الباباوي بالمرشحين الرئاسيين الأساسين، رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" ميشال عون و رئيس حزب "القوات اللبنانية "سمير جميع.

وعقد مومبرتي أيضا عدة اجتماعات مع مسؤولين رسميين وسياسيين، وحثهم على عدم توفير أي جهد لانتخاب رئيس جديد خلفا للرئيس السابق ميشال سليمان، وعبر موفد البابا عن خشيته من أن الفراغ الرئاسي القائم في ظل الأوضاع المتوترة بالمنطقة قد ينقل أجواء التشنج إلى لبنان.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG