Accessibility links

logo-print

صحافيو تونس يحتجون ضد 'المضايقات الحكومية'


الصحفي التونسي زياد الهاني الذي افرج عنه الجمعة يشارك في الوقفة الاحتجاجية

الصحفي التونسي زياد الهاني الذي افرج عنه الجمعة يشارك في الوقفة الاحتجاجية

نفذ صحفيون تونسيون الثلاثاء إضرابا عاما عن العمل في المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة على خلفية تصاعد عمليات ملاحقة الإعلاميين، مطالبين الحكومة برفع يدها نهائيا عن الإعلام في البلاد.
ونظم صحافيون، وقفة احتجاجية بمقر نقابة الصحفيين التونسيين، وذلك بمشاركة سياسيين ونواب من المجلس التأسيسي، وممثلين عن هيئات حقوقية.

وهذا فيديو من موقع يوتيوب وصور تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لجوانب من الوقفة الاحتجاجية للاعلاميين التونسيين:





وتأتي هذه الاحتجاجات في ظل حالة احتقان تسود الوضع الإعلامي في البلاد، عقب محاكمة ثلاثة صحفيين الجمعة الماضي.
وفي سياق متصل، أعلنت "الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري" في تونس أنها ستقاضي الحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية بهدف "الحد من تعسف السلطة على القطاع" الاعلامي" وذلك إثر "تصاعد عدد المتابعات القضائية ضد الصحافيين والاعلاميين".
وأوردت الهيئة في بيان أنها "سوف تلجأ الى القضاء لحل الإشكاليات القائمة والحد من تعسف السلطة على القطاع".
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك:

XS
SM
MD
LG