Accessibility links

logo-print

الحكومة التونسية تقاضي عناصر أمن اقتحموا مقرها


عناصر من الأمن التونسي بزي مدني يتسلقون جدار مبنى الحكومة

عناصر من الأمن التونسي بزي مدني يتسلقون جدار مبنى الحكومة

أكدت الحكومة التونسية الجمعة أنها ستشرع في متابعة بعض من عناصر الأمن اقتحموا مقرها مساء الخميس خلال تظاهرة نظمها منتسبو النقابة الرئيسية لقوات الأمن للمطالبة بزيادة رواتبهم.

وشهدت العاصمة التونسية الخميس ثاني احتجاج لقوات الأمن، وتجمهر المئات منهم أمام مقر الحكومة وسط العاصمة، قبل أن يرفعوا الحواجز الأمنية ويقتحموا المقر.

وعبرت رئاسة الحكومة في بيان "عن تنديدها الشّديد بتعمّد عدد من المنتسبين إلى النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي اقتحام حرمة مقر رئاسة الحكومة بالقصبة وتعطيل نسق العمل".

واستنكر البيان ما اعتبره إقدام بعض قوات الأمن على "التلفظ بعبارات نابية وغير أخلاقية وهي تصرفات تدخل تحت طائلة القانون".

وأضاف أنه "تمّ الشّروع في القيام بالمتابعات القضائية ضد كل من يثبت تورّطه في الأفعال" التي قالت الحكومة إنه "لا يمكن بأي حال من الأحوال التساهل معها أو التغاضي عنها".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG