Accessibility links

توافق تونسي بشأن رئيس حكومة الإنقاذ والإعلان عن اسمه السبت


رئيس المجلس الوطني التأسيسي في تونس مصطفى بن جعفر ونائبته محرزية العبيدي على هامش إحدى جلسات الحوار الوطني

رئيس المجلس الوطني التأسيسي في تونس مصطفى بن جعفر ونائبته محرزية العبيدي على هامش إحدى جلسات الحوار الوطني

كشف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل عن توافق بين الأطراف السياسية المشاركة في الحوار الوطني بشأن تسمية رئيس الحكومة الانتقالية، متوقعا إعلان اسم المرشح السبت المقبل.
وقال حسين العباسي في حوار مع التلفزيون الرسمي "سيتم الإعلان عن اسم رئيس الحكومة الجديدة السبت المقبل، وفق ما حددته خريطة الطريق من مواعيد".

وتحدث في لقاء مع "راديو سوا" عن تقدم ملموس شهدته جلسات الحوار منذ انطلاقها الجمعة الماضي.
​من جانبه ذكر المتحدث الرسمي باسم حزب المسار الديموقراطي الاجتماعي وعضو في المجلس التأسيسي التونسي سمير بالطيّب أن مسار المحادثات يوحي بأن حكومة الإنقاذ ستتولى زمام الأمور في البلاد بعد ثلاثة أسابيع من موعد انطلاق الحوار الوطني.

في سياق ذي صلة، عاد نواب المعارضة في تونس الثلاثاء إلى المجلس الوطني التأسيسي المكلف صياغة دستور جديد لتونس، بعدما قاطعوا أعماله منذ اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في 25 يوليو/تموز 2013.
وناقش المجلس في جلسة عامة إدخال تعديلات على نص قانون يتعلق بإحداث "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" التي ستنظم الانتخابات العامة القادمة.
وتحدثت نائبة رئيس المجلس التأسيسي التونسي محرزية العبيدي لـ"راديو سوا" عن إمكانية إنهاء المجلس لمهامه الخاصة بتشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات وإعداد مسودة الدستور في الموعد الذي حددته خارطة الطريق.

وتتضمن خارطة الطريق إنجاز المسار الديموقراطي وتسليم مهام الحكومة إلى رئيس وزراء جديد بعد ثلاثة أسابيع من بدء الحوار الوطني.
XS
SM
MD
LG