Accessibility links

logo-print

نحو ألف متظاهر في تونس تنديدا بقانون المصالحة


جانب من التظاهرة في العاصمة تونس قانون المصالحة (أرشيف)

جانب من التظاهرة في العاصمة تونس قانون المصالحة (أرشيف)

خرج نحو ألف شخص للتظاهر في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس، للتنديد بقانون "المصالحة الوطنية" الذي ينص على الغاء المحاكمات ضد متورطين في الفساد خلال حكم زين العابدين بن علي.

وردد المتظاهرون شعارات تنتقد رئيس البلاد الباجي قائد السبسي الذي قدم مشروع القانون، وهتفوا بشعارات ضد حركة النهضة وحزب نداء تونس الشريكين في الائتلاف الحكومي.

وانتهت المظاهرات بهدوء دون تدخل من قوات الأمن، رغم أن الحكومة رفضت الترخيص لهذه المظاهرات.

تحديث: تونسيون يتظاهرون ضد قانون المصالحة

يتظاهر عدد من المواطنين وممثلي المجتمع المدني التونسي، السبت، في العاصمة تونس للتعبير عن رفضهم لقانون المصالحة الذي اقترحه رئيس البلاد الباجي قائد السبسي لوقف محاكمة متورطين في قضايا فساد خلال حكم زين العابدين بن علي.

وينص القانون على وقف المحاكمات ضد من تورطوا في قضايا فساد إبان حكم بن علي، مقابل أن يعيدوا الأموال التي "اختلسوها" إلى خزينة الدولة.

ويرى معارضو هذا القانون أنه جاء لحماية المفسدين، ويشددون على سحبه من طرف رئيس البلاد.

وقالت الكاتبة والناشطة الحقوقية نزيهة رجيبة، التي تشارك في المظاهرات، إن هذا القانون يمثل "خرقا للدستور ولقوانين البلاد وانتهاك لعمل مؤسسات الدولة، وهذا القانون يريد أن يبرر ويبرئ الفساد".

وأصر دعاة التظاهر على الخروج إلى شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة، رغم أن وزارة الداخلية تحظر التظاهر بموجب حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ تموز/ يوليو الماضي.

وأعلن كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية في بيانين منفصلين أن الحكومة لم ترخص لهذه المظاهرات.

ورفضت أحزاب المعارضة وهيئات غير حكومية قانون المصالحة الذي لم يحدد البرلمان بعد موعدا للنظر فيه.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG