Accessibility links

مقتل أربعة عسكريين تونسيين في اشتباكات بسيدي بوزيد وجندوبة


نقطة تفتيش أمنية تونسية - أرشيف

نقطة تفتيش أمنية تونسية - أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل عنصر بالحرس الوطني واصابة أربعة آخرين خلال مواجهات الاثنين مع مسلحين في ولاية جندوبة (شمال غرب) على الحدود مع الجزائر.

وقال محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية "تجري الآن عمليات تمشيط في المنطقة بالتعاون مع الجيش الوطني لتعقب الإرهابيين".

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها جندوبة اشتباكات بين الأمن التونسي وعناصر إرهابية، ففي آذار/مارس من العام الماضي قتل ثلاثة مسلحين هاجموا فرقة من قوات الحرس الوطني في حي سكني يشرف على واد مجردة، أكبر الأودية في البلاد والذي يمتد مجراه إلى الجزائر.

تحديث 10:49 بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الداخلية التونسية مقتل ثلاثة أفراد من الحرس الوطني وجرح 11 آخرين في اشتباكات اندلعت مع مسلحين متشددين قرب محافظة سيدي بوزيد وسط غرب البلاد الاثنين.

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد علي العروي، إن الهجوم استهدف دورية للحرس الوطني بمنطقة الهيشرية ونقطة تفتيش في مدينة سيدي علي بن عون.

وأوضح العروي أن الهجوم كان على مرحلتين، الأولى أدت إلى مقتل عنصرين من الحرس الوطني خلال تبادل إطلاق نار مع مجموعة مسلحة، وفي مرحلة ثانية قتل مسلحون متشددون أحد أعوان الحرس الوطني كان مكلفا بمهمة تأمين الامتحانات المدرسية التي تبدأ الاثنين في عموم تونس.

وتمكنت وحدة نخبة في قوات الدرك من قتل أحد المهاجمين وجرح آخر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في تونس رشيد مبروك:

وتواجه الحكومة التونسية الجديدة تحديات أمنية كبيرة. وشكل الهجوم على متحف باردو الذي أوقع 22 قتيلا بينهم 21 سائحا أجنبيا في آذار/مارس الماضي، وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية داعش، ضربة قوية للبلد الذي يعول كثيرا على القطاع السياحي.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG