Accessibility links

جنيف تستضيف مشاورات بشأن الصراع في سورية


اجتماع في جنيف حول سورية خلال كانون الأول/ ديسمبر الماضي

اجتماع في جنيف حول سورية خلال كانون الأول/ ديسمبر الماضي

انطلقت في جنيف الثلاثاء أولى جلسات التشاور التي دعا إليها المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا، في مسعى للتوصل إلى حل سياسي للصراع الدائر في سورية منذ 2011.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي قبيل بدء الجلسات، إن الأمم المتحدة لن تتخلى عن سورية وشعبها، وستواصل القيام بدورها على الرغم من صعوبة المهمة، حسب وصفه.

وأوضح أن المشاورات مع الأطراف السورية، ستتناول سبل تفعيل بيان مؤتمر جنيف، مشيرا إلى أن خطته لإنهاء الصراع تعتمد ما ستحققه الجلسات بنهاية شهر حزيران/يونيو.

اجتماع جنيف (12:57 بتوقيت غرينيتش)

تنطلق في جنيف بسويسرا الثلاثاء أولى جلسات المشاورات التي دعا إليها المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا في مسعى للتوصل إلى حل سياسي للصراع الدائر في سورية منذ 2011.

وكان من المفترض أن تبدأ هذه المشاورات التي تستغرق من أربعة إلى ستة أسابيع الاثنين، لكن متحدثا باسم الأمم المتحدة أعلن تأجيلها إلى الثلاثاء.

وأشار دي ميستورا في وقت سابق، إلى أن جلسات التشاور هذه لن تكون بمثابة جولة مفاوضات، بل عبارة عن سلسلة من الاجتماعات الفردية والمنفصلة مع العديد من الأطراف، لمعرفة ما إذا كانت "مستعدة للانتقال من مرحلة المشاورات إلى مفاوضات" تستند إلى بيان مؤتمر جنيف الصادر في 30 حزيران/يونيو 2012.

وأعلن رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة مشاركة الائتلاف في تلك المناقشات التي ستجري في مقر الأمم المتحدة في جنيف.

وكانت الأمم المتحدة قد أوضحت أن هذه المشاورات سيشارك فيها ممثلون أو مندوبون عن الأطراف المدعوة وخبراء، ودعيت إيران إليها أيضا، علما أنها استبعدت من مؤتمري الأمم المتحدة حول سورية في 2012 و2014.

المصدر: الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG