Accessibility links

المعارضة السورية تصف مؤسسي الإدارة الكردية بالأعداء


مقاتلون أكراد في حراسة نقطة تفتيش شمال سورية

مقاتلون أكراد في حراسة نقطة تفتيش شمال سورية

وصف ائتلاف المعارضة السورية حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي تنظيما معاديا للثورة السورية في بيان صدر عن الائتلاف ردّا على إعلان مجموعات كردية تشكيل إدارة مدنية انتقالية بشمال شرق سورية.

وقال أحمد رمضان عضو المكتب التنفيذي في الائتلاف الوطني السوري إن هذه الخطوة تضر بمصلحة المعارضة السورية لصالح النظام، وفق ما صرح به لـ"راديو سوا":

لكنّ المسؤول الإعلامي في حزب الاتحاد الديمقراطي نواف خليل أوضح لـ"راديو سوا" في المقابل، أن الائتلاف والحكومة الانتقالية لم تأبه لحاجات الأكراد داخل أراضيهم مؤكدا على أن الهدف من هذه الخطوة، هو تسيير الأمور بطريقة منظمة:


ونفى مسعود عكو الصحافي الكردي المؤيد للمعارضة السورية من جهته، أن يكون إعلان الإدارة المدنية للأكراد شمال سورية ردا على إعلان الحكومة الانتقالية التي أعلنت عنها المعارضة برئاسة أحمد طعمة:


الأكراد يسيطرون على مناطق جديدة

ميدانيا، سيطرت وحدات حماية الشعب الكردي على سبع بلدات في محافظة الحسكة شمال سورية، بعدما نجحت في طرد عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة من تلك البلدات.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ناشطين قولهم إن اشتباكات عنيفة دارت بين وحدات حماية الشعب الكردية وبين مسلحي داعش وانتهت بالسيطرة الكاملة للوحدات على بلدة المناجير بعد السيطرة في وقت سابق على منطقة تل حلف ومنطقة أصفر نجار في ريف رأس العين وعدد آخر من القرى .

ويأتي هذا التطور الميداني بعد يوم على إعلان وحدات حماية الشعب الكردية تشكيل إدارة مدنية انتقالية لمناطق غرب كردستان – سورية.
XS
SM
MD
LG