Accessibility links

المعارضة السورية تعلن تأييدها مشروع قرار الأمم المتحدة


رئيس الإئتلاف السوري المعارض أحمد الجربا

رئيس الإئتلاف السوري المعارض أحمد الجربا

أعلن الائتلاف الوطني السوري قبوله مشروع القرار الذي قدمته دول كبرى إلى الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنه سيشارك في مؤتمر (جنيف 2) وفق شروط.

وأعلن رئيس الائتلاف أحمد عاصي الجربا قبوله مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة وروسيا إلى مجلس الأمن، والذي من المتوقع أن يتم التصويت عليه في وقت متأخر من ليلة الجمعة السبت، لكنه أشار إلى أن القرار لم يرق إلى مطالب المعارضة.

وأكد الجربا خلال مؤتمر صحافي عقده في نيويورك، أن الائتلاف سيشارك في مؤتمر (جنيف 2)، موضحا أنه تم الاتفاق على أن تكون الجامعة العربية هي المرجعية لأي مفاوضات حول المؤتمر.

واشترط الجربا سحب إيران لقوات الحرس الثوري الإيراني وقوات حزب الله التي اتهمها بالمشاركة في قمع الشعب السوري، كتمهيد لحضور (جنيف 2)، كما طالب الأطراف الدولية بإجبار النظام على وقف استخدام الأسلحة الثقيلة في قصف الشعب السوري قبل حضور المؤتمر.

مشروع قرار لفتح ممرات إنسانية

وشدد الجربا على أن مطلب المعارضة السورية هو "إسقاط النظام وبناء دولة ديمقراطية، وليس السلاح الكيميائي"، وأكد قبول مجلس الجامعة العربية تمثيل الائتلاف لمقعد سورية داخل الجامعة، وذلك فور تشكيل الحكومة التي من المقرر أن يعلن عنها خلال أسابيع.

وكشف رئيس الائتلاف أن المعارضة السورية طالبت بفتح ممرات إنسانية في الغوطة بريف دمشق وأحياء حمص المحاصرة بسبب الأوضاع الإنسانية التي تشهدها تلك المناطق، لافتا إلى أن المجلس الوزاري العربي قدم طلبا رسميا للأمانة العامة لأمم المتحدة بهذا الشأن، متوقعا صدور قرار بهذا الشأن قريبا.
XS
SM
MD
LG