Accessibility links

المرصد السوري: داعش يقاتل في سورية بـ 50 ألف عنصر


مقاتل إسلامي في شمال سورية

مقاتل إسلامي في شمال سورية

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن عدد عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" في سورية فاق 50 ألف شخص، بينهم أكثر من ستة آلاف انضموا إلى معسكراته خلال شهر تموز/يوليوالماضي.

وأحصى مدير المرصد رامي عبد الرحمن الثلاثاء "أكثر من 20 ألفا من غير السوريين" يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية بسورية.

وأشار عبد الرحمن إلى تسجيل "أعلى نسبة انضمام" إلى التنظيم في تموز/يوليو، منذ ظهوره في سورية في ربيع عام 2013.

وأوضح مدير المرصد أن "ما لا يقل عن خمسة آلاف مقاتل سوري انضموا إلى معسكرات الدولة الاسلامية في الرقة وريف حلب الشرقي (شمال) خلال تموز/يوليو"، مشيرا إلى أن من بين هؤلاء "نحو 800 مقاتل كانوا ينتمون إلى كتائب مقاتلة أخرى، والباقون لم يحملوا السلاح من قبل".

إلى ذلك، استقطب التنظيم "نحو 1100 عنصر أجنبي، بينهم شيشان وأوروبيون وعرب وآسيويون ومسلمون من الصين"، بحسب عبد الرحمن الذي يضيف أن "الغالبية الساحقة من هؤلاء دخلت عبر الأراضي التركية".

كما انضم "نحو 200 عنصر أجنبي كانوا موجودين في سورية، إلا انهم كانوا يقاتلون مع جبهة النصرة (ذراع القاعدة في سورية) وكتائب أخرى".

وعزا مدير المرصد أسباب توافد العناصر الأجنبية على سورية وقتالها مع تنظيم "الدولة الاسلامية" إلى"غسيل الأدمغة وممارسات النظام والشحن الاعلامي والطائفي وتسهيل دخول الجهاديين من قبل سلطات دول الجوار":​

وأعلن تنظيم "داعش" في نهاية حزيران/يونيو الماضي إقامة "الخلافة الاسلامية" على المناطق التي يسيطر عليها في سورية والعراق، والتي تشمل مناطق في شرق سورية وشمالها، وغرب العراق وشماله.

ووسع التنظيم من نفوذه في سورية منذ هجومه الكاسح في العراق، وبات يسيطر بشكل شبه كامل على محافظتي دير الزور (شرق) والرقة (شمال)، ويتقدم مؤخرا على حساب مقاتلي المعارضة شمال حلب.

وتخوض "الدولة الاسلامية" منذ كانون الثاني/يناير معارك عنيفة مع تشكيلات من مقاتلي المعارضة السورية في شرق البلاد وشمالها، كما شنت في الأسابيع الماضية هجمات عنيفة ضد مواقع للنظام، لا سيما في الرقة.

وأصبح النزاع السوري متشعب الجبهات لا سيما مع تصاعد نفوذ الجهاديين، وتواصل المعارك بين النظام والمعارضة/ وأدى هذا النزاع المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات إلى مقتل أكثر من 170 ألف شخص.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG