Accessibility links

اتهامات فرنسية للنظام السوري بخرق الهدنة


شاب سوري يحمل دراجته وهو يعبر موقعا تعرض لضربة جوية في الغوطة الشرقية-أرشيف

شاب سوري يحمل دراجته وهو يعبر موقعا تعرض لضربة جوية في الغوطة الشرقية-أرشيف

اتهمت فرنسا الجمعة دمشق بخرق الهدنة في سورية بقصفها المدنيين من الجو وضرب الجهود التي تبذلها الأسرة الدولية لايجاد حل سياسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال إن هجوم الخميس على ضاحية دمشق والذي "استهدف عمدا مدنيين يظهر أن النظام يواصل ممارساته وينتهك الهدنة".

وأضاف "هذا العمل الدنيء يهدف إلى ترويع الشعب السوري وتقويض جهود الأسرة الدولية".

تحديث 12:04 ت.غ

ارتفعت الجمعة حصيلة غارات جوية نفذتها القوات التابعة للحكومة السورية الخميس، على منطقة بجنوب شرق العاصمة دمشق، إلى 33 قتيلا أغلبهم من النساء والأطفال، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وأفاد المرصد بأن الغارات استهدفت منطقة دير العصافير بالغوطة الشرقية لدمشق، رغم أن المنطقة تسيطر عليها فصائل معارضة يشملها اتفاق وقف الأعمال العدائية الموقع برعاية أممية.

وأورد المصدر ذاته حصيلة سابقة للغارات من 12 شخصا بينهم تسع نساء ومدرس وعامل إغاثة.

وأكدت منظمة الدفاع المدني السوري أن أحد متطوعيها يدعى وليد غوراني لقي مصرعه خلال الغارات حين استهدفت سيارة إسعاف تابعة للمنظمة.

وعبرت وزارة الخارجية الأميركية على لسان الناطق باسمها جون كيربي عن إدانتها "بأشد العبارات أي هجمات من هذا القبيل موجهة ضد المدنيين."

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG