Accessibility links

logo-print

خسائر النفط السوري بسبب النزاع تفوق 21 مليار دولار


ألسنة اللهب تنبعث من إحدى آبار النفط السورية في حمص

ألسنة اللهب تنبعث من إحدى آبار النفط السورية في حمص

بلغت قيمة الخسائر التي تكبدها قطاعا النفط والغاز في سورية جراء الأزمة المستمرة في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام، نحو 21.4 مليار دولار.

وحسب ما أعلن وزارة النفط السورية في بيان الثلاثاء فإن قيمة خسائر قطاع النفط المباشرة منذ بدء الأزمة وصلت إلى 3.5 مليارات دولار بالإضافة إلى 17.9 مليار دولار خسائر غير مباشرة.

وانخفض إجمالي إنتاج النفط في سورية خلال النصف الأول الالأولول من هذا العام إلى 17 ألف برميل يوميا، علما أن مستوى الإنتاج كان 385 ألف برميل يوميا قبل اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام منتصف آذار/مارس 2011، والتي تحولت إلى نزاع دام أودى بحياة أكثر من 170 ألف شخص.

وفقدت السلطات السورية السيطرة على العديد من حقول النفط والغاز لا سيما في محافظة دير الزور (شرق) الحدودية مع العراق، والتي باتت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر كذلك على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه.

كما سيطر تنظيم "داعش" الأسبوع الماضي على حقل الشاعر للغاز في ريف حمص (وسط)، في عملية قال إنه قتل خلالها أكثر من 300 عنصر من النظام، الذي يحاول استعادة السيطرة على الحقل.

وأشارت الحكومة السورية إلى أن إنتاج الغاز تراجع إلى نحو النصف منذ اندلاع النزاع، ليبلغ 16.36 مليون متر مكعب يوميا في النصف الأول من العام الجاري، في مقابل 30 مليونا قبل آذار/مارس 2011.

وكان انتاج النفط يعد أأاابرز مصدر للعملات الأجنبية والموارد للحكومة السورية قبل اندلاع النزاع، إلا أن الأزمة دفعتها إلى استيراد حاجتها من النفط في شكل شبه كامل، لا سيما من حليفتها إيران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG