Accessibility links

logo-print

لندن تدرس تدخلها عسكريا في سورية وموسكو ترحب لكن بشرط


وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون

وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون

قال وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون الخميس إن من الصواب بحث تدخل بريطانيا عسكريا في الصراع السوري، لكنه أوضح أن أي تحرك يجب أن يكون في إطار تحالف يضم الولايات المتحدة متوقعا ألا يحدث ذلك على المدى القصير.

وقال جونسون للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان "من الصواب الآن أن نبحث مرة أخرى الخيارات الأكثر تحريكا للأمور.. الخيارات العسكرية"، وأضاف "لكن يجب أن نكون واقعيين في مسألة كيف سيكون ذلك وما يمكن تحقيقه".

وتابع جونسون "لا يمكن أن نفعل شيئا من دون تحالف. من دون أن نفعله مع الأميركيين. أظن أنه لا يزال أمامنا الكثير حتى نصل لذلك، لكن هذا لا يعني أن المناقشات لا تجري لأنها تجري بالتأكيد".

وقال أيضا "أعتقد أن معظم الناس يغيرون مواقفهم حول التدخل العسكري، إنهم يرون أننا لا نستطيع ترك الأمور على حالها إلى الأبد"، وأردف قائلا "إن الناس يريدون رؤية مجموعة جديدة من الخيارات".

وأكدت الحكومة البريطانية أن لا خطط حالية لدى لندن بالانخراط في أي عمل عسكري في سورية.

من جهة أخرى، أشار جونسون إلى أن تكثيف العقوبات على الأطراف الرئيسية في "نظام" الرئيس السوري بشار الأسد خيار آخر مطروح أمام بريطانيا.

موسكو ترحب لكن بشرط

وفي موسكو، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الخميس إن روسيا سترحب بالتدخل العسكري البريطاني في الصراع السوري إذا ما استهدف من وصفتهم بالإرهابيين وليس نظام الرئيس بشار الأسد.

في سياق متصل، قالت الخارجية الروسية "ندعو الشركاء الإقليميين إلى عدم تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG