Accessibility links

مقاتلو المعارضة يسيطرون على مركز عسكري في حلب


مقاتلون سوريون شمال محافظة حلب-أرشيف

مقاتلون سوريون شمال محافظة حلب-أرشيف

سيطرت فصائل إسلامية سورية على مركز عسكري استراتيجي غربي مدينة حلب، ليل الجمعة السبت، قبل أن تضطر للتراجع وإخلاء أجزاء منه تحت وطأة قصف جوي عنيف نفذته القوات الحكومية السورية.

وهذا هو أول تقدم استراتيجي من هذا النوع تحققه المعارضة السورية ضد القوات الحكومية في حلب منذ 2013.

واعتبر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أنه " تقدم استراتيجي بارز بالنسبة إلى معركة حلب خلال السنتين الماضيتين".

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن "هجوما واسع النطاق على معاقل النظام في مدينة حلب أسفر عن السيطرة على جميع مباني مركز البحوث العلمية" الواقعة غرب المدينة.

وبدأت فصائل إسلامية مسلحة الهجوم على المركز منذ الخميس الماضي ودخلت في معارك عنيفة مع القوات السورية.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن "الإرهابيين تكبدوا خسائر فادحة".

ويقع مركز البحوث العلمية على مساحة واسعة جدا ويحتوي مباني عديدة وبه فرع للمخابرات الجوية.

وبثت إحدى الفصائل المشاركة في الهجوم شريط فيديو يظهر مقاتلين يرفعون علم "الثورة السورية" ويطلقون النار في الهواء داخل المركز. وأظهرت الصور آثار دمار على المباني.

وأفاد المرصد أن معارك عنيفة درات في محيط حي الزهراء بحلب بين مقاتلين إسلاميين والقوات الحكومية، بينما نفذ الطيران السوري أكثر من 40 غارة جوية على أطراف المدينة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG