Accessibility links

فصائل معارضة تكبد داعش خسائر فادحة بريف حلب


مقاتلون سوريون شمال محافظة حلب - أرشيف

مقاتلون سوريون شمال محافظة حلب - أرشيف

أنهت فصائل إسلامية معارضة، السبت، سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش على بلدة البل بمحافظة حلب شمال البلاد، بعد معارك عنيفة استمرت 24 ساعة، وأوقعت حوالي 30 قتيلا من الطرفين.

وتكتسي هذه البلدة أهمية بالغة بالنسبة للفصائل الإسلامية لقربها من أحد المعابر على الحدود التركية. وكانت تخضع منذ مدة لسيطرة داعش.

ودرات معارك أيضا بين الفصائل الإسلامية ومقاتلي داعش على أطراف بلدة مارع أحد المعاقل الرئيسية للفصائل الإسلامية في ريف حلب الشمالي.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن إن داعش يريد قطع خطوط إمداد الفصائل الإسلامية في المنقطة.

وحسب ناشطين محليين فإن داعش يحاول منذ فترة السيطرة على مارع.

وأكدت وكالة "شهبا" المحلية أن السيطرة على مارع "هدف استراتيجي بالنسبة إلى تنظيم داعش، لأن الفصائل الإسلامية تحصل على إمدادات في العديد والعتاد من مارع".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG