Accessibility links

logo-print

البنتاغون: التحالف الدولي ضد داعش سيدعم العراق في تحرير نينوى


 المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن

المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن

جددت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) دعم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش لأي عملية عسكرية برية للقوات العراقية في محافظة نينوى شمالي البلاد.

وقال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيف وارن إن التحالف الذي يضم أكثر من 60 دولة سيقدم إسنادا جويا للحكومة العراقية ووزارة دفاعها في عمليتها البرية المرتقبة ضد عناصر داعش في نينوى ومركزها الموصل.

وذكر وارن في حوار مع قناة "الحرة" بعملية تحرير تكريت، واعتبرها نموذجا ناجحا للتعاون العسكري بين واشنطن وبغداد، وكشف أن الحكومة العراقية طلبت بشكل حكيم من الإيرانيين الكف عن دعم عناصر الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانبها، ودعت في الوقت نفسه التحالف الدولي إلى تعزيز مساهمته في تحرير المحافظة عبر توفير الدعم الجوي.

ولم يخف المتحدث باسم وزارة الدفاع قناعته من هزيمة داعش وطرده من العراق، لكنه أوضح أن ذلك لن يكون سريعا بل سيتطلب أشهرا وربما عدة سنوات.

في هذا السياق، شدد الكولونيل ستيف وارن على أن القضاء على عناصر التنظيم المتشدد في العراق يتطلب بالإضافة إلى المقاربة العسكرية إقرار مصالحة سياسية وتأسيس حكومة وحدة وطنية تتجاوز الطائفية بحسب وصفه.

وخلص وران إلى أن "الموقف في العراق معقد جدا"، نظرا لوجود "توترات فرضتها الطائفية والصراع حول السلطة"، معتبرا أن الحل لن يكون من خلال فوهات البنادق بل عبر الديبلوماسية والحوار.

وفي سياق آخر، أوضح المتحدث باسم البنتاغون أن الوضع في سورية يعد أكثر تعقيدا من العراق، وقال إن البلد يعاني من "مشكلة صعبة يمر حلها في النهاية عبر المصالحة" وجدد موقف الولايات المتحدة في ضرورة رحيل بشار الأسد.

شاهد الحوار الكامل مع المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية:

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG