Accessibility links

الإدعاء: إسبانيا غير ملزمة بإعادة 'مغتصب الأطفال' إلى المغرب


الإسباني المتهم بالتحرش بأطفال مغاربة، دانيال غالفان

الإسباني المتهم بالتحرش بأطفال مغاربة، دانيال غالفان

قال المدعي العام في المحكمة الوطنية الإسبانية الخميس إن مدريد لا تستطيع تسليم الإسباني دانيال غالفان المتحرش بالأطفال الذي أعفي عنه "عن طريق الخطأ" في المغرب، لأن الاتفاقات بين البلدين لا تجيز ذلك.

وستصدر المحكمة الإسبانية حكمها في الأيام المقبلة، لكن تصريحات الإدعاء أثارت استياء الجمعيات الحقوقية المغربية.

ورفضت هيئة الدفاع عن المتحرش بالأطفال تسليمه وطالبت بالافراج عنه تطبيقا للعفو الذي أصدره العاهل الغربي محمد السادس في وقت سابق.

واعتبر المدعي أنه لا يمكن تسليم المتحرش بالأطفال لأن "قانون التسليم السلبي" لا ينص على تسليم مواطنين إسبان إلى المغرب.

وقد حكم على دانيال غالفان "65 عاما"، وهو عراقي الأصل ويحمل الجنسية الإسبانية من خلال زواجه من إسبانية في 1982، بالسجن 30 عاما في 2011 في المغرب لإدانته باغتصاب 11 قاصرا، ثم أعفى عنه العاهل المغربي في أواخر يوليو/تموز.

وحيال حجم الفضيحة التي أثارها الإفراج عنه، ألغى الملك محمد السادس العفو وقال إنه وقعه بسبب "معلومات خاطئة".

وأثار الإفراج عنه تظاهرات حاشدة في كل أنحاء المغرب كان بعض منها ضد الملك. ورفعت 20 هيئة شكوى لكي يحدد القضاء المسؤوليات في القمع الذي لجأت إليه الشرطة ضد إحدى التظاهرات التي أسفرت عن عشرات الجرحى.

وقد أوقف غالفان بعد ذلك في إسبانيا وأودع الحبس على ذمة التحقيق في السابع من أغسطس/آب في انتظار أن يبت القضاء الإسباني في احتمال تسليمه إلى المغرب.

وتم الاستماع إلى إفادته في 31 أغسطس/آب في إطار شكوى حول تجاوزات جنسية مع قاصر في 2004 في محكمة توريفيا قرب أليكانتي شرق البلاد.
XS
SM
MD
LG