Accessibility links

16 قتيلا في هجوم لحركة الشباب الإسلامية على مركز للشرطة بالصومال


أرشيفية لضحايا إحدى عمليات حركة الشباب الإسلامية بمدينة بلدوين

أرشيفية لضحايا إحدى عمليات حركة الشباب الإسلامية بمدينة بلدوين

اقتحمت مجموعة من حركة الشباب الإسلامية مركزا للشرطة بعد استهدافه بسيارة مفخخة في مدينة بلدوين القريبة من الحدود الإثيوبية، ما أدى إلى مقتل 16 شخصا وإصابة آخرين بجراح متفرقة.
وتبنت الهجوم "حركة الشباب" التي كثفت الهجمات في الصومال في الأشهر الأخيرة، وأكد محمد أبو سليمان أحد قادة الشباب في تصريحات صحافية "أن عددا من رجال مجموعات الكومندوس الخاصة للمجاهدين شنوا الهجوم على قاعدة عسكرية في بلدوين وقتلوا العديد من الأعداء".
وقال مسؤول في شرطة بلدوين إن الإنفجار كان قويا للغاية وسقط ضحايا إلا أن الوضع بات تحت السيطرة، فيما قال شاهد عيان إن "سيارة مليئة بالمتفجرات اصطدمت بمدخل مركز الشرطة وانفجرت. وبعد الانفجار اقتحم مسلحون يحملون رشاشات المبنى وجرى تبادل لإطلاق نار مع قوات الأمن في الداخل"، مضيفا "لا أعلم كم هو عدد القتلى لكني شاهدت جثثا مبعثرة قرب مكان الانفجار".
وأكد متحدث باسم حركة الشباب عبد العزيز أبو مصعب استخدام سيارة مفخخة لتمهيد الطريق أمام مجموعة "الكومندوس الإسلامية"، وقال إن عددا من عناصر القوات الأمنية "الصومالية وأيضا الجيبوتية" قتلوا موضحا أن مركز الشرطة كان يستخدم أيضا ثكنة للجنود الجيبوتيين العاملين في إطار قوة الاتحاد الافريقي المنتشرة في الصومال (اميصوم).
وفي منتصف أكتوبر/تشرين الأول قتل 15 شخصا في هجوم تبنته حركة الشباب على مطعم في بلدوين يقصده عسكريون صوماليون وإثيوبيون وجنود من القوة الجيبوتية في (اميصوم) متمركزون في المدينة.
وتقع المدينة التي استعادتها القوات الاثيوبية من الإسلاميين مطلع يناير/ كانون الثاني 2012، عند مفترق طرق استراتيجية، طريق تربط الحدود الإثيوبية بمقديشو وأخرى تربط محاور تجارية بين الشمال والجنوب.
ومنذ إخراجهم من مقديشو على يد قوات اميصوم في أغسطس / آب 2011، تكبد مقاتلو الشباب عدة خسائر وتخلوا تدريجيا عن معاقلهم في وسط البلاد وجنوبها، لكنهم ما زالوا يسيطرون على مناطق ريفية واسعة.
وهاجم مقاتلو الشباب تباعا في أبريل/ نيسان ويونيو / حزيران محكمة في مقديشو ثم المجمع الرئيسي للأمم المتحدة المحاط بحماية شديدة في العاصمة الصومالية مستخدمين في كل مرة سيارات مفخخة وانتحاريين ورجالا يرتدون أحزمة ناسفة.
XS
SM
MD
LG