Accessibility links

logo-print

مصر تضاعف مساحة المنطقة العازلة على حدود غزة


السياج الحدودي الفاصل بين مصر وغزة

السياج الحدودي الفاصل بين مصر وغزة

ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن السلطات المصرية تعتزم مضاعفة عمق المنطقة العازلة على حدود قطاع غزة في محافظة شمال سيناء ليصل إلى ألف متر.

وقالت الوكالة إن مصر قررت زيادة عمق المنطقة "من 500 متر إلى ألف متر كمرحلة ثانية وصولا إلى تحقيق الأمن القومي للبلاد خاصة مع اكتشاف أنفاق تحت الأرض تبلغ أطوالها ما بين 800 إلى ألف متر."

وتحاول مصر إغلاق أنفاق سرية تحت خط الحدود، وتقول إنها تستخدم في التهريب خاصة الأسلحة وإن أشخاصا معادين ربما استخدموها في الوصول إلى أكبر الدول العربية سكانا.

وبعد هجوم إسلاميين متشددين على نقطة تفتيش عسكرية في شمال سيناء قرب خط الحدود يوم 24 تشرين الأول/ أكتوبر قتل فيه أكثر من 30 من الجنود والضباط قررت مصر زيادة عمق منطقة عازلة على حدود غزة إلى 500 متر.

من جهة ثانية واصلت قوات حرس الحدود بالجيش المصري مداهمة وتدمير وإخلاء منازل مواطنين على الشريط الحدودي الذي يبلغ طوله 13.5 كيلومتر.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في تموز/ يوليو العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما، كثف المتشددون هجماتهم على الجيش والشرطة في شمال سيناء وشنوا هجمات خارجها، وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة كما قتل مدنيون في الهجمات.

ويشن الجيش والشرطة حملة على المتشددين في شمال سيناء منذ نحو عامين أودت بحياة المئات منهم.

وأدانت جماعة الإخوان المسلمين التي تقول إن احتجاجاتها على عزل مرسي سلمية الهجوم الذي وقع يوم 24 تشرين الأول/ أكتوبر في شمال سيناء التي يقول بعض سكانها إنهم يكسبون عيشهم من تهريب البضائع في الأنفاق وإن المنطقة العازلة ستلحق بهم ضررا كبيرا.

وتمر نسبة كبيرة من التجارة الخارجية لقطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل من الأنفاق السرية المؤدية إلى مصر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG