Accessibility links

logo-print

#حافز_يصرف_للأميرة_بسمة... فماذا عن فقراء السعودية؟


حي جبل عمر في مدينة مكة بالسعودية

حي جبل عمر في مدينة مكة بالسعودية

أميرة سعودية تستفيد من برنامج "حافز" لإعانة الباحثين عن العمل وتعزيز فرصهم في الحصول على وظيفة بصرف مبلغ مالي على رأس كل شهر.

أشعلت الخطوة "الخطأ" موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وارتفعت حدة الجدل بعد تغريد الأميرة بسمة آل سعود بصورة لرسالة هاتفية تخبرها بأن عملية ضخ قيمة "إعانة حافز" في حسابها تمت بنجاح.

تساءلت الأميرة: "ممكن أسأل المسؤول عن حافز كيف تأهلت للحصول على حافز؟" قبل أن تتوجه بالشكر إلى المسؤولين على "تحفيزهم لحسابي!"​

وتناولت الردود والتعليقات مسألة تسيير "حافز" وشروط الاستفادة منه ومدى نجاعته في تحقيق السلم الاجتماعي وتحقيق بعض من الرفاه للسعوديين:

وهنا بعض التغريدات:

الفقر.. جدل حول الأرقام

​حالة الأميرة بسمة مع "حافز" ليست الأولى التي تثير الجدل حول الفقر في السعودية، فغالبا ما يثار الموضوع ويتجدد النقاش في مناسبات عديدة مثلما يحدث أثناء اعتماد الرياض الموازنة السنوية أو خلال إصدار قرارات بالرفع في أسعار الخدمات والمواد الاستهلاكية.

فهل تخفي هذه القضية واقعا يعيشه مواطنو أكبر بلد منتج للنفط ويتميز بأنه صاحب أقوى اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط؟

بسبب "فقر الأرقام" بالمملكة العربية السعودية، يصعب تحديد حجم الفقر في هذا البلد البالغ عدد سكانه 20 مليونا، غير أن الاعتماد على مؤشرات أخرى مثل مستوى المعيشة والأسعار وقيمة الريال في مقابل الدولار يمكن أن يعطي صورة تقريبية عن هذا الواقع.

أظهر تحليل كان موقع "راديو سوا" قد أجراه للبيانات الرسمية السعودية خلال تطرقه للموضوع/ الجدل "#الراتب_ما_يكفي _الحاجة" منذ عام تقريبا، أن حوالي 16 بالمائة من الأسر السعودية فقيرة، إذ تلقت حوالي 800 ألف أسرة مساعدات من الضمان الاجتماعي، وهو رقم زاد بـ3.2 بالمائة خلال الأشهر الستة الأخيرة التي تتوفر بياناتها على الموقع الإلكتروني لمصلحة الإحصاءات.

وقدرت وسائل إعلام دولية أن ربع السعوديين فقراء، وقالت إن 2.4 ملايين سعودي يعيشون على أقل من 17 دولارا يوميا، وهو ما يعتبر خط الفقر في البلاد.

ويبلغ عدد المسجلين في برنامج حافز حاليا ما يقارب 1.4 مليون عاطل يستفيدون من مبلغ مالي لمدة عام كامل يبدأ بـ1500 ريال شهريا للأشهر الأربعة الأولى، ومن ثم 1250 ريالا للأربعة أشهر الثانية، و1000 ريال للأربعة الأخيرة.

وفي الموازنة العامة للسعودية لعام 2014، خصص مبلغ 29 مليار ريال (7.7 مليار دولار)، لبرامج معالجة الفقر والمخصصات السنوية المتعلقة بالأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة والضمان الاجتماعي.

XS
SM
MD
LG