Accessibility links

غضب في السعودية بعد تشبيه وسائل إعلام عراقية منتخبها الأولمبي بـ'داعش'


جانب من المباراة النهائية بين المنتخبين الأولمبيين العراقي والسعودي

جانب من المباراة النهائية بين المنتخبين الأولمبيين العراقي والسعودي

شنت صحف سعودية الثلاثاء هجوما حادا على وسائل إعلامية عراقية وصفت منتخب المملكة لكرة القدم تحت سن 22 بأنه فريق 'داعش'.
ونقلت صحيفة 'الوطن' عن عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشورى السعودي عبدالله العسكر قوله إنه "يجب أن لا نلتفت لمثل هذه الأبواق الصبيانية الطائفية التي لا تسعى إلى خير".
ووصف العسكر حكومة المالكي بأنها "طائفية وليست سيدة قرارها المرتهن لمدينتي طهران وقم الإيرانيتين"، مضيفا أن "الدول الكبيرة لا يضيرها مثل هذه الاساءات التي تصدر من أبواق صبيانية جوفاء وخرقاء".
ويأتي هذا التراشق الاعلامي بعد تتويج المنتخب العراقي الأولمبي لكرة القدم بطلا للنسخة الأولى من كأس آسيا إثر تحقيقه الفوز على نظيره السعودي.
وغصت شوارع بغداد وكافة المحافظات العراقية بالمحتفلين بعد انتهاء المباراة التي جرت في مسقط، وانتهت بفوز منتخب بلادهم ب 1-0 رافعين أعلاما عراقية، ومرددين شعارات بينها "رغم أنوف داعش، حققنا النصر".
الفيديو:
وقد نقلت قناة 'الأنوار' العراقية في شريط إخباري 'عاجل' عن مدرب الفريق العراقي حكيم شاكر إبلاغه رئيس الوزراء نوري المالكي أن "لاعبي المنتخب كانوا خلال المباراة كمن يقاتل داعش في ساحات المعركة".
وهذه صورة جرى التغريد بها للشريط إخباري لقناة الأنوار:

ونشرت صحيفة 'النهار' من جانبها صورة للفريق العراقي، وأخرى للفريق السعودي بعد استبدال وجوه لاعبيه بصور علماء دين سعوديين.
وهنا الصورة التي نشرتها 'النهار' وأثارت غضبا سعوديا:

XS
SM
MD
LG