Accessibility links

logo-print

روسيا تتشكك في قدرة الغرب على إقناع المعارضة السورية بحضور جنيف2


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف-أرشيف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف-أرشيف

شككت روسيا الثلاثاء في قدرة الدول الغربية على إقناع ممثلي المعارضة السورية بحضور مؤتمر دولي مزمع للسلام بحلول منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

فقد قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد محادثاته مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو، إن الدول الغربية التي أخذت على عاتقها مهمة إقناع المعارضة بحضور المؤتمر لم تتمكن من القيام بذلك، مشككا في استطاعتها فعل ذلك قبل منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني وهو الموعد المتوقع لانعقاد مؤتمر جنيف 2.

وقال لافروف "المهم هو ألا نفقد المزيد من الوقت وأن نجلب إلى مائدة التفاوض مع الحكومة جماعات المعارضة التي لا تفكر في إقامة خلافة في سورية أو الوصول إلى السلطة واستخدامها وفق رغبتها، بل تلك التي تفكر في مستقبل بلادها."

الإبراهيمي: المعارضة منقسمة

وجاءت تصريحات المسؤول الروسي بعد أن قال الأخضر الابراهيمي المبعوث الدولي لسورية إن التاريخ المستهدف لعقد المؤتمر ليس "مؤكدا بنسبة مئة في المئة"، وأشار إلى وجود انقسام في صفوف المعارضة السورية.

وتأمل الدول الكبرى في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عقد المؤتمر بحلول منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني. وقد صرح لافروف بأنه يجب الإعداد للمؤتمر "لأن المتشددين والجهاديين يعززون مواقعهم في سورية."

من جهة ثانية، قال ممثل الائتلاف السوري المعارض في الولايات المتحدة نجيب الغضبان في اتصال مع "راديو سوا" إن ما وصفه بكسر الجليد بين طهران وواشنطن من شأنه أن يساهم بشكل إيجابي في حل الأزمة السورية في حال دعم طهران لبيان جنيف الأول، ما يعني موافقة طهران على عدم وجود دور للرئيس السوري في المرحلة الانتقالية المنشودة في مؤتمر جنيف الثاني:
XS
SM
MD
LG