Accessibility links

logo-print

ماذا حدث في 20 دقيقة؟ حقائق جديدة عن هجمات باريس


تكريم ضحايا هجمات وسط باريس-أرشيف

تكريم ضحايا هجمات وسط باريس-أرشيف

كشف جزء من تحقيق نشرته صحيفة لوفيغارو الفرنسية، واسعة الانتشار، عن تفاصيل جديدة حول هجمات باريس، التي خلفت 130 قتيلا منتصف الشهر الماضي.

وبعد تحرير 5330 صفحة عن الهجمات، أكدت المديرية العامة للأمن الداخلي والمديرية الفرعية التابعة للفرقة المختصة بالجرائم في باريس، أن المهاجمين أطلقوا 400 رصاصة خلال 20 دقيقة فقط، وحاولوا مرات عديدة دخول ملعب فرنسا والوصول إلى المنصات حيث يجلس الجمهور قصد إطلاق النار على أكبر عدد ممكن من المتفرجين.

وأكد تحقيق لوفيغارو أن أحد المهاجمين حاول مرات عدة التسلل إلى داخل المعلب ليفجر نفسه بين الحاضرين.

وحدثت محاولة التسلل الأولى على الساعة 20:30 دقيقة انطلاقا من البوابة "N". بعدها بـ 20 دقيقة حاول المهاجمون الدخول من البوابة ذاتها، ثم تلت ذلك محاولة ثالثة على تمام الساعة الـ 21:05 دقائق انطلاقا من البوابة "D".

وحسب المصدر نفسه، فقد سعى المهاجمون تحديدا إلى استهداف فرقة روك أميركية كانت تؤدي عرضا غنائيا مساء الـ 13 من شباط/ فبراير الماضي.

المعلومات الجديدة التي توصل إليها المحققون، أكدت وجود 116 شحنة رصاص لبنادق كلاشينكوف في مكان الهجوم.

وفي ذلك المساء الحزين، عمد المهاجمون حسب خلاصات التحقيق، إلى حشر بعض الرهائن أمام النوافذ والأبواب في مسرح باتاكلان كدروع بشرية لحماية أنفسهم من رصاص رجال الأمن.

ويشير المحققون إلى سادية أحد المهاجمين في مسرح باتاكلان، إذ صعد على المنصة، ثم بدأ يعزف آلة موسيقية وتعلو وجهه "ابتسامة سادية" بعد أن قتل عشرات الأشخاص.

المصدر: لوفيغارو / وسائل إعلام فرنسية

XS
SM
MD
LG