Accessibility links

إسرائيل تبدأ عملية تسليم رفات فلسطينيين قتلوا خلال السنوات الماضية


جنود فلسطينيون يحملون رفات مجدي خنفر

جنود فلسطينيون يحملون رفات مجدي خنفر

سلمت إسرائيل مساء الأحد رفات فلسطيني كان محتجزا لديها منذ العام 2002 وذلك في إطار عملية تسليم رفات 36 فلسطينيا قتلتهم إسرائيل خلال سنوات الصراع وما زالت تحتجز جثامينهم حتى اليوم.
وحسب المنسقة الإعلامية للحملة الفلسطينية لاسترداد جثامين الذين تحتجزهم إسرائيل فاطمة عبد الكريم، فإن السلطات الإسرائيلية سلمت يوم الأحد رفات مجدي خنفر من قرية سيلة الظاهر في جنين، فيما سيتم تسليم رفات اثنين آخرين يوم الثلاثاء المقبل.
وكان أهالي فلسطينيين تقدموا من خلال مؤسسات حقوقية إلى المحاكم الإسرائيلية بطلب استرداد رفات أبنائهم، وأصدرت محكمة إسرائيلية قرارا قبل أشهر بتسليم 36 رفات لفلسطينيين تقدم أهاليهم بطلب لذلك إلى المحكمة الإسرائيلية.
وحصلت السلطات الإسرائيلية على فحص الحمض الريبي النووي (دي ان ايه) من أقارب الذين سيتم تسليم رفاتهم للتأكد من هوياتهم.
وتحتجز إسرائيل رفات فلسطينيين في أربع مقابر لديها يطلقون عليها مقابر مقاتلي العدو، فيما لا يعرف العدد الدقيق لهؤلاء المدفونين في هذه المقابر.
وقالت فاطمة عبد الكريم "ما هو موثق لدى المؤسسات الفلسطينية هو 288 شهيدا، وتم وضعهم في مقابر على مسافة 20 سنتيمترا من الأرض، ومتلاصقين إلى جانب بعضهم البعض".
وأضافت " نحن أصلا حصلنا على هذا الرقم، ونحن نعرف أن هناك آخرين ونطالب إسرائيل بالكشف الدقيق عن عدد الذين تحتجزهم في هذه المقابر".
XS
SM
MD
LG