Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في الضفة الغربية


فلسطينيون أثناء احتجاز مستوطنين إسرائيليين في بلدة قصرة شمالي الضفة الغربية

فلسطينيون أثناء احتجاز مستوطنين إسرائيليين في بلدة قصرة شمالي الضفة الغربية

رفع الجيش الإسرائيلي حالة التأهب في الضفة الغربية الأربعاء بعد احتجاز مستوطنين في قرية فلسطينية لفترة وجيزة الثلاثاء تعرضوا خلالها للضرب.
ودفع الجيش الإسرائيلي بعدد من قواته إلى الضفة خشية قيام المستوطنين بأعمال عنف انتقامية ضد الفلسطينية ردا على ما جرى في قرية قصرى القريبة من نابلس.
واتهم مستوطنون الفلسطينيين باعتقالهم، مطالبين الجيش الإسرائيلي بمعاقبة الفلسطينيين الذين اعتدوا عليهم.
مزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي "راديو سوا" في القدس:

احتجاز وضرب 13 مستوطنا بعد اعتدائهم على فلسطينيين (آخر تعديل 09:40 تغ)

أقدم سكان من بلدة قصرة الفلسطينية في شمال الضفة الغربية على ضرب واحتجاز مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين، قبل أن يتم إطلاق سراحهم عقب مفاوضات جرت بين الجيش الإسرائيلي ومؤسسات فلسطينية.
واحتجز قرويون فلسطينيون الثلاثاء 13 مستوطنا إسرائيليا لفترة وجيزة وضربوهم بعد اتهامهم بإلقاء الحجارة على مزارعين يعملون في حقولهم في الضفة الغربية.
وقال الجيش إنه استعاد 11 إسرائيليا شاركوا في مواجهة بالحجارة مع فلسطينيين بعدما أقدمت الشرطة الإسرائيلية على إخلاء مبنى غير مرخص في مستوطنة يش كوديش القريبة.
وأعلن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد، أن الشرطة تستجوب سبعة من الإسرائيليين الذين أخرجوا من قصرة قبيل احتمال توجيه اتهامات جنائية، مضيفا أن ثلاثة منهم احتاجوا إلى علاج طبي، بينما تم اعتقال ثلاثة آخرين بسبب إلقاء حجارة على عربات فلسطينية.
وتصدرت التقارير الإخبارية في محطات التلفزيون الإسرائيلية لقطات للمستوطنين المهاجمين تقتادهم قوات الأمن بعيدا عن قصرة بمساعدة بعض الفلسطينيين، في حين كان آخرون يوجهون لكمات أخيرة للمعتقلين.
ووصف روي شارون الذي يغطي أخبار المستوطنات لتلفزيون القناة الإسرائيلية العاشرة المشهد، بأنه "حفل إذلال لم يسبق له مثيل لليمين المتشدد" في إسرائيل.
وهذا فيديو يوثق عملية احتجاز المستوطنين وتخليصهم من طرف الجيش الإسرائيلي:

وتأتي الحادثة لتزيد من التوتر الذي يعتمل منذ وقت طويل بين المستوطنين الإسرائيليين والمزارعين الفلسطينيين في الضفة الغربية، في حين تكافح الولايات المتحدة للتقدم بمحادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي استؤنفت في تموز/ يوليو بعد توقف دام ثلاث سنوات.
XS
SM
MD
LG