Accessibility links

logo-print

المستوطنون يطالبون بـ'صلاحيات مطلقة' للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية


متظاهر فلسطيني يرتدي زي سانتا كلوز يحتمي من قنابل الغاز خلال مسيرة في قرية بلعين غرب رام الله

متظاهر فلسطيني يرتدي زي سانتا كلوز يحتمي من قنابل الغاز خلال مسيرة في قرية بلعين غرب رام الله

أفادت الشرطة الإسرائيلية بأن رجلا أقدم على طعن اثنين من أفراد حرس الحدود بعد صلاة الفجر في البلدة القديمة في القدس الشرقية قبل أن يفرّ من المكان.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السِمري إن رجلي الأمن أصيبا إصابات طفيفة، وإن قوات كبيرة من الشرطة باشرت جهود البحث عن الشخص المتورط في الهجوم.

وكان إسرائيلي وابنته قد أصيبا بجروح الخميس عندما ألقى مهاجمون قنبلة حارقة على سيارتهم قرب قلقيلية شمال الضفة الغربية.

واقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي بلدة عزون، حيث جرى الهجوم، واعتقلت 13 فلسطينيا الجمعة.

وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل سبعة فلسطينيين من منطقة نابلس، وتخلل العملية العسكرية الإسرائيلية اشتباكات مع شبان فلسطينيين، وذلك بعد إصابة فلسطينيين بالرصاص شرق المدينة.

تفاصيل أوفي في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم من رام الله.

وفي سياق متصل، عززت إسرائيل من وجودها الأمني في محيط المدن الفلسطينية. ودعا مجلس المستوطنات الحكومة إلى وقف الهجمات بإعطاء الجيش صلاحيات مطلقة.

تفاصيل أوفى عن التعزيزات الإسرائيلية في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي من القدس.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG