Accessibility links

دخلت شركة نوكيا الفلندية أكبر مصنع للهواتف بالعالم سابقا، غمار التنافس على الواقع الافتراضي Virtual Reality من خلال "OZO" كاميرا رقمية واسعة المجال تحاكي الواقع.

وتلتقط الكاميرا التي عرضت في لوس أنجلس تسجيلات بالصوت والصورة عبر مجال 360 درجة مع ثماني نقاط استشعار وميكروفونات، وهي الأولى من نوعها التي تنتجها نوكيا في إطار الحلول الرقمية التي تركز عليها الشركة لتحقيق النمو بالمستقبل.

وتوقع المدير التنفيذي لنوكيا رمزي هيداموس أن تحسن تجربة الواقع الافتراضي قريبا من الاتصال والاطلاع على القصص والترفيه ومتابعة أحداث العالم وتواصل الناس فيما بينهم.

شاهد الفيديو الترويجي للمنتج الجديد من نوكيا:

وبهذا الإعلان تكون نوكيا الأخيرة بين الشركات التقنية الكبرى التي تدخل سوق تقنية الواقع الافتراضي، التي تتيح للمستخدمين من خلال ارتداء نظارة خاصة، العيش في عالم ثلاثي الأبعاد.

فقد سبق لشركة "غو برو" أن قدمت في في أيار/ مايو نظاما مماثلا باستخدام 16 كاميرا ونظام تشغيل من جوجل، فيما أعلنت عدة شركات تكنولوجيا أخرى مثل فيسبوك وسامسونج عن خطط مختلفة لدخول سوق الواقع الافتراضي.

وتأتي كاميرا "OZO" وسطتنافس شديد لتعميم تقنية الواقع الافتراضي، خصوصا لألعاب الفيديو، من خلال العلامات التجارية التقنية الكبرى، مثل "أوكولوس" مع نظارتها "Rift"، وسوني مع نظارة "Morpheus"، وسامسونج مع نظارة "Gear VR"، وإتش تي سي مع نظارة "Vive"، ومايكروسوفت، مع نظارة الواقع المعزز"HoloLens".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG