Accessibility links

هولندا تنتزع المركز الثالث في المونديال وتعمق جراح البرازيل‬‫


مهاجم هولندا فان بيرسي محتفلا بالهدف الأول في الشباك البرازيلية

مهاجم هولندا فان بيرسي محتفلا بالهدف الأول في الشباك البرازيلية

عمقت هولندا جراح البرازيل المضيفة وكرست خروجها من الباب الخلفي لمونديال 2014 لكرة القدم بفوزها عليها (3-0) في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث على ملعب "مانيه غارينشا الوطني" في برازيليا.

وجاءت الخسارة البرازيلية بعد الأخيرة المذلة في نصف النهائي أمام ألمانيا (1-7) الثلاثاء الماضي، لتسقط في مباراتين متتاليتين على أرضها لأول مرة منذ عام 1940 أمام الارجنتين وأوروغواي، وتنهي المونديال الاسوأ لها دفاعيا في تاريخ مشاركاتها إذ اهتزت شباكها 14 مرة، وأصبحت أكثر دولة مضيفة تستقبل هذا الكم من الأهداف.

وهذه المرة الاولى التي تحل فيها هولندا، وصيفة المونديال السابق في المركز الثالث بعد خسارتها في مباراة الترضية أمام كرواتيا في 1998.

وانهت هولندا مشوارها من دون أن تتعرض للخسارة، ففازت في خمس مباريات وتعادلت مرتين مع كوستاريكا في ربع النهائي والأرجنتين التي تغلبت عليها بركلات الترجيح في نصف النهائي الأربعاء وتحتسب نتيجتها بمثابة التعادل.

ودخل المنتخبان إلى نهائيات النسخة الـ20 وكل منهما يمني النفس بإحراز اللقب العالمي لكنهما تعرضا لخيبة امل بخروجهما من الدور نصف النهائي، فالبرازيل كانت تحلم بتعويض خيبة 1950 حين خسرت النهائي على أرضها امام أوروغواي، وهولندا إلى الصعود درجة إضافية على منصة التتويج بعد أن كانت قريبة من إحراز اللقب العالمي الأول في تاريخها قبل أن يسقطها الإسباني اندريس إنييستا بهدف قاتل قبل دقائق معدودة على نهاية الشوط الإضافي الثاني من نهائي 2010 في جنوب افريقيا.

وبدت هولندا مستعدة أكثر من أي وقت مضى لكي تفك عقدتها مع النهائيات العالمية بقيادة مدرب محنك بشخص لويس فان غال وبتشكيلة متجانسة بين مخضرمين وشبان واعدين.

وأقيمت المباراة من دون شد عصبي على غرار مباريات المركز الثالث في تاريخ النهائيات، خصوصا بعدما طالب فان غال بإلغائها لغياب الحافز وخصوصا إذا كان الطرفان من عيار البرازيل وهولندا.

وبادرت هولندا إلى التسجيل من ركلة جزاء احتسبها الحكم لصالح روبن أرين وحولها فان بيرسي إلى هدف في الدقيقة الثالثة.

وفي الدقيقة الـ17 أضاف اللاعب الهولندي دالي بليند هدفا ثانيا بعد خطأ في التغطية الدفاعية للمنتخب البرازيلي.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، انطلق يانمات على الجهة اليمنى إلى فينالدوم الذي سدد مباشرة الكرة لترتد من قدم سيزار إلى داخل الشباك، مسجلا الهدف الثالث.

حكم جزائري

وعين الاتحاد الدولي لكرة القدم الحكم الجزائري جمال حيمودي لقيادة هذه المباراة مدعوما من مواطنه عبد الحق إيتشيلي والمغربي رضوان عشيق.

وحيمودي هو أول حكم إفريقي يقود مباراة تحديد المركز الثالث، علما بأن المغربي سعيد بلقولة قاد نهائي مونديال 1998 بين فرنسا والبرازيل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG