Accessibility links

logo-print

واشنطن تحتج على كلمة عباس 'الاستفزازية'


 محمود عباس من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة

محمود عباس من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة

احتجت الولايات المتحدة على الكلمة التي ألقاها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي طالب فيها بـ"إنهاء الاحتلال الإسرائيلي " وتعهد فيها بمعاقبة "مجرمي الحرب".

وجاء في بيان مقتضب لوزارة الخارجية أن كلمة عباس تضمنت "نعوتا مهينة هي في العمق مخيبة للآمال وأن واشطن ترفضها".

ونددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر ساكي بـ"تصريحات استفزازية" من جانب عباس. وقد اتهم عباس إسرائيل أيضا بشن "سلسلة من جرائم الحرب" على قطاع غزة متعهدا بـ"معاقبة مجرمي الحرب".

(آخر تحديث 17:54 ت غ)

طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة بإنهاء السيطرة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، واتهم إسرائيل أيضا بشن "سلسلة من جرائم الحرب" على قطاع غزة.

لكن عباس لم يحدد، بخلاف ما كان أعلنه الإثنين، جدولا زمنيا جديدا لمفاوضات السلام، مكتفيا بطلب أن يصدر مجلس الأمن الدولي قرارا في هذا الصدد علما بأن فرص تبني قرار مماثل شبه معدومة.

وقال عباس "هناك شعب يجب أن يتحرر على الفور، لقد دقت ساعة استقلال دولة فلسطين".

وأضاف "لقد كانت الحرب الأخيرة على غزة سلسلة من جرائم الحرب مكتملة الأركان نفذت وببث مباشر على مرأى ومسمع العالم بأسره لحظة بلحظة، فلا يعقل أن يدعي أحد الآن أنه لم يدرك حجم وهول الجريمة. ولا يعقل، أن يكتفي البعض بإعلان دعمه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها دون الاهتمام بمصير آلاف الضحايا من أبناء شعبنا".

وتابع "باسم فلسطين وشعبها أؤكد هنا اليوم: لن ننسى ولن نغفر، ولن نسمح بأن يفلت مجرمو الحرب من العقاب".

لكن الرئيس الفلسطيني لم يتطرق إلى إمكانية اللجوء للمحكمة الجنائية الدولية، الأمر الذي سبق أن توعد به مسؤولون فلسطينيون.

وتستطيع فلسطين الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية منذ حصولها العام 2012 على صفة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، وأيضا بإمكانها رفع شكوى ضد اسرائيل لدى المحكمة المختصة بالنظر في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وعمليات الإبادة.

وأسفرت الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بين تموز/يوليو وآب/أغسطس الماضيين عن سقوط أكثر من 2100 قتيل في الجانب الفلسطيني معظمهم من المدنيين في مقابل 70 قتيلا في الجانب الإسرائيلي بينهم 66 جنديا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG