Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

الفرقاء الليبيون يتفقون من الجزائر على تشكيل حكومة وفاق وطني


المبعوث الأممي إلى ليبيا برناندينو ليون

المبعوث الأممي إلى ليبيا برناندينو ليون

أنهى ممثلون عن الأحزاب السياسية الليبية اليوم الثاني والأخير من جلسات الحوار بينهما، بالاتفاق على تشكيل حكومة وفاق وطني، في حين لم يستطع المتحاورون تجاوز خلافاتهم فيما يتعلق بالسلطة التشريعية.

وأكد المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون الثلاثاء أن ممثلي الأحزاب اتفقوا على نسبة 90 في المئة من المقترحات التي قدمتها البعثة الأممية، ووصف الأمر بـ"النجاح الكبير".

وأوضح ممثلون عن الأحزاب المتحاورة أن الاطار الزمني للحكومة لم يتم تحديده بعد، لكن الاجماع حصل على أن تشكل من شخصيات مستقلة، وأن يستبعد منها مزدوجو الجنسية.

وهيمنت الخلافات على الجزء المتعلق بتقاسم السلطة التشريعية بين المؤتمر العام المنتهية ولايته في طرابلس والبرلمان المنتخب في طبرق.

ومن المقرر أن يتم التركيز على هذه النقطة في جولة الحوار المقبلة بين الأطراف الليبية في مدينة الصخيرات جنوب العاصمة المغربية الرباط.

تحديث (14:42 تغ)

يلتقي الخميس ممثلون عن المؤتمر الوطني العام الليبي المنتهية ولايته في طرابلس وآخرون عن البرلمان المنتخب في طبرق المعترف به دوليا في منتجع الصخيرات قرب العاصمة المغربية الرباط لمواصلة الحوار، قصد التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية.

وأكد نائب من المؤتمر الوطني العام لوكالة الصحافة الفرنسية أن وفدا تابعا للمؤتمر سيصل المغرب الأربعاء لاستئناف جلسات الحوار تحت رعاية أممية، وأضاف أن أعضاء المؤتمر سيناقشون النقاط التي سيتم التطرق إليها خلال جلسات الحوار.

وسبق أن التقى ممثلون عن الطرفين الشهر الماضي في الصخيرات تحت رعاية مباشرة من المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، وانتهت الجلسات بينهما بالاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وعبر ليون الاثنين الماضي عن تفاؤله بقرب التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، لكنه أقر بوجود الكثير من التحديات. وجاءت هذه التصريحات في أعقاب جولة حوار جديدة بين ممثلين عن الأحزاب السياسية الليبية في العاصمة الجزائر.

المصدر: أ ف ب/صحف جزائرية

XS
SM
MD
LG