Accessibility links

logo-print

طرفا الحوار الليبي يتفقان على معظم مقترحات الأمم المتحدة


جانب من الحوار الليبي في المغرب

جانب من الحوار الليبي في المغرب

اختتمت الجولة الرابعة من الحوار الليبي المنعقد تحت رعاية الأمم المتحدة في مدينة الصخيرات قرب العاصمة المغربية الرباط.

وفي مؤتمر صحافي في قصر المؤتمرات في منتجع الصخيرات السياحي، أعلن المبعوث الدولي بيرناردينو ليون اختتام جولة الحوار بالتوصل إلى مسودة وصفها بأنها قريبة جدا من اتفاق نهائي.

وأوضح ليون أن طرفي الحوار توافقا على حوالى 80 في المئة من مسودة المقترحات الأممية، مضيفا أن ثمة عناصر تحتاج الأطراف إلى التشاور بشأنها.

وقال إن المفاوضين سيراجعون مؤسساتهم في ليبيا ليعودوا بعد ذلك لاستكمال مفاوضاتهم، مرجحا أن يتم التوصل إلى صيغة نهائية للاتفاق الأسبوع المقبل.

وكشف المسؤول الدولي من جهة أخرى، أنه يعتزم زيارة ليبيا لعقد لقاءات مع زعماء الجماعات المسلحة، محذرا من أن استمرار العنف قد يجمد الحوار الذي يستضيفه المغرب.

وفي سياق متصل، قال رئيس لجنة الخارجية في مجلس النواب الليبي إدريس عبد الله إدريس المغربي في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن البرلمان الليبي هو الجهة الوحيدة التي ستقرر الموافقة على نتائج الحوار أو رفضه.

وأضاف إدريس المغربي، الذي يزور واشنطن حاليا على رأس وفد ليبي، إن ثمة شروطا قبل التوصل إلى اتفاق نهائي لتهئية الأوضاع الملائمة للحكومة المقبلة، متوقعا أن يستغرق الأمر شهرين على الأقل.

وأكد المسؤول الليبي أن الكلمة الفصل بشأن من سيتولى رئاسة الحكومة ستكون كذلك لمجلس النواب، حسب قوله.

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG