Accessibility links

قوى سياسية لبنانية تحذر من 'عرقنة' الأوضاع في البلاد


عربات تعرضت للتدمير جراء تفجيري الثلاثاء في بيروت

عربات تعرضت للتدمير جراء تفجيري الثلاثاء في بيروت

حذر مسؤولون لبنانيون من تأزم الوضع الأمني في البلاد بعد التفجيرين الانتحاريين أمام السفارة الإيرانية في بيروت الثلاثاء وأدى إلى مقتل 23 شخصا.
وتوالت الإدانات لهذه العملية من مختلف القوى السياسية التي رأت أن الوضع بات "مكشوفا أكثر" ودعت إلى وحدة القيادات.
وفيما تخوف بعض المسؤولين من سيناريو "العرقنة"، أشاد رئيس البرلمان نبيه بري بوقوف القيادات السنية اللبنانية ضد "المؤامرة"، في حين رأى رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون، أن الفراغ السياسي يعمق من مشاكل البلد، وحذر من وصول من أسماهم "المتطرفين" إلى السلطة في بلد مجاور للبنان.
من جانبها، أشارت قيادات في قوى 14 مارس/آذار إلى أن الانسحاب العسكري لحزب الله من سورية وحده لن سيجنب البلاد مزيدا من الانفجارات والعمليات الانتحارية.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في لبنان يزبك وهبة:
XS
SM
MD
LG