Accessibility links

logo-print

'طلعت ريحتكم' تدعو لمظاهرة السبت تطالب بانتخابات نيابية


جانب من المظاهرات في بيروت

جانب من المظاهرات في بيروت

دعا ناشطو حملة " طلعت ريحتكم" إلى مظاهرة السبت في بيروت للمطالبة بإجراء انتخابات نيابية في البلاد، وذلك بعد سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية التي قادتها الحملة ردا على عجز الحكومة اللبنانية في حل مشكلة نفايات بيروت.

وكرر الناشطون في مؤتمر صحافي الجمعة مطالباتهم "باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق وإطلاق يد البلديات في ملف جمع النفايات ومحاكمة من ارتكبوا تجاوزات بحق المتظاهرين الأسبوع الفائت".

وأكد الناشطون أن التظاهرة ستكون محايدة ومفتوحة للجميع، ولا تمثل طيفا سياسيا معينا في لبنان، مشددين على أن "هدف التظاهرة هو المصلحة العامة للبلاد بعيدا عن الحسابات السياسية".

وأعلن منظمو التظاهرة تشكيل فريق لمراقبة المتظاهرين لمنع وقوع أعمال عنف خلال التحرك الذي سيبدأ في الساعة الخامسة مساءا بمسيرة تنطلق من أمام مقر وزارة الداخلية حتى ساحة الشهداء وسط بيروت.

وكانت بعض منظمات المجتمع المدني قد انتقدت الدعوات إلى إسقاط الحكومة، معتبرة أن "التحرك يجب أن لا يكون مسيسا، ودعت إلى التركيز على المطالب الحياتية الملحة للمواطنين.

تحديث: 17:38 تغ

دعت حملة "طلعت ريحتكم" في لبنان إلى التظاهر مساء السبت في ساحة الشهداء في وسط بيروت، تحت شعار "مستمرون".

وكانت الحملة أعلنت مطلع الأسبوع الحالي تأجيل التحرك الذي كان مقررا الاثنين "لإعادة تقييم وترتيب المطالب".

وتحولت مسيرات مساء الأحد إلى مواجهات بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب سقط فيها إصابات بين الطرفين.

وقالت الحملة في صفحتها على فيسبوك إن مظاهرة السبت هي "للدفاع عن صوتهم المستقل ولدق اسفين في نعش نظام الطوائف".

عون يحشد أنصاره

بموازاة ذلك، دعت أحزاب وتيارات لبنانية أنصارها إلى المزيد من التظاهرات السبت وفي أيام أخرى للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن تفاقم أزمة النفايات وغياب المعالجات الجدية لها من قبل الحكومة.

وفي هذا السياق، دعا رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" ميشال عون أنصاره في "التيار الوطني الحر" إلى التظاهر الجمعة المقبل للمطالبة "بخارطة طريق للإصلاح، وبالحق في الشراكة الوطنية ومحاربة الفساد".

وعن كونه جزءا من الحكومة، قال عون "نحن لا نستقيل من الحكومة ولم يكن من داع للبقاء فيها لو كان هناك من إمكانية لتأليف حكومة جديدة".

وفي تعليق له، أكد قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي التزام الجيش بتأمين حماية المظاهرات والتجمعات الشعبية "كجزء لا يتجزأ من حرية التعبير، وفي المقابل عدم السماح لأيّ كان، بالخلط بين المطالب الشعبية المحقّة، والتعدي على أرواح المواطنين وممتلكاتهم، وعلى المؤسسات العامة والخاصة".

وقال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق إن التظاهر حق للجميع، ووزارته تعهدت بحماية المظاهرات "لكنها ضد التعرض للممتلكات العامة والخاصة"، مضيفا أنه سيتم محاسبة كل مسؤول عن الاستخدام المفرط للقوة خلال مظاهرات نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف "هناك أخطاء حدثت وحصل استخدام مفرط للقوة. أنا لست ابن أي نظام أمني ولست ضد المحاسبة"، مشيرا إلى أن استخدام العنف جاء من الطرفين في الشارع.

وتوالت الدعوات عبر موقع تويتر للنزول إلى الشارع السبت، مستخدمين هاشتاغ #عالشارع و#طلعت_ريحكتم و#بدنا_نحاسب، هنا باقة منها:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG