Accessibility links

الصفحة الرئيسية

قتال عنيف على الحدود اللبنانية السورية وحزب الله يدفع بتعزيزات


مقاتلون عند الجانب السوري من جبال القلمون- أرشيف

مقاتلون عند الجانب السوري من جبال القلمون- أرشيف

استمرت الاشتباكات طوال ليل الخمس الجمعة بين حزب الله اللبناني والجيش السوري من جهة ومسلحين من جبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى في جرود القلمون والتلال المحاذية للحدود اللبنانية.

وقال مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة إن حزب الله أرسل تعزيزات إضافية إلى المنطقة للسيطرة على مناطق استراتيجية تفصل بين مناطق تحت سيطرة الحزب وأخرى تتحصن فيها عناصر مسلحة تقاتل في سورية.

وأعلن جيش الفتح (تشكيلة مسلحة تضم جبهة النصرة) أنه يستمر في التصدي لمحاولات حزب الله في التقدم، وكبده خسائر إضافية.

وأكد مراسل "راديو سوا" أن "جيش الفتح أطلق ثلاثة قذائف هاون على بعلبك ذات الغالبية الشيعية، لكن أي خسائر بشرية لم يتم تسجيلها في المدينة".

وينوي حزب الله خوض "معركة كبرى" لإبعاد المعارضين السوريين عن الحدود اللبنانية السورية وجبال القلمون.

ويتوقع مراقبون أن تواجه مساعي حزب الله مصاعب كبيرة بسبب التجهير الجيد للعناصر المسلحة في سورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG