Accessibility links

logo-print

نصر الله ينفي حصول حزبه على أسلحة كيميائية من دمشق


عناصر من حزب الله خلال تشييع أحد قتلاه الذين سقطوا في سورية

عناصر من حزب الله خلال تشييع أحد قتلاه الذين سقطوا في سورية

نفى الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، حصول حزبه على أسلحة كيميائية من سورية، وذلك ردا على اتهامات وجهتها المعارضة السورية للحزب.

ووصف نصر الله في كلمة ألقاها على التلفزيون التابع للحزب، الاتهام بحصول حزب الله على أسلحة من النظام السوري بالـ"مضحك"، مشيرا إلى صعوبة توصيل السلاح الكيميائي.

وأضاف نصر الله الذي يدافع عن النظام السوري بشدة خلال تصريحاته منذ بدء النزاع السوري،"أولا نحن نفهم أبعاد وخلفيات هذه الاتهامات الخطيرة وهذه لها تداعيات خطيرة على لبنان، ثانيا أنا أنفي بشكل قاطع وحاسم هذه الاتهامات والتي لا أساس لها من الصحة أصلا."

وكانت سورية قد وافقت على التخلي عن الأسلحة الكيميائية في إطار خطة اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا بعد أن اتهمت القوى الغربية حكومة الأسد بتنفيذ هجوم كيماوي قتل فيه مئات الأشخاص في ضاحية لدمشق الشهر الماضي.

واتهم أعضاء من الائتلاف الوطني السوري المعارض حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بنقل أسلحة كيميائية إلى حزب الله للتهرب من التفتيش الدولي.

اتهام المعارضة السورية بتفجير الضاحية

واتهم نصر الله مجموعات "سنية متطرفة" تعمل في إطار المعارضة السورية بتفجير سيارة ملغومة في الضاحية الجنوبية لبيروت أدى إلى مقتل 20 شخصا الشهر الماضي.

وأعلن نصر الله في الوقت نفسه عن التوصل إلى "نتائج حاسمة" في انفجار الضاحية قائلا "صارت محددة لدينا الجهة التي تقف خلف انفجار الرويس من هي الجهة وأين تقيم والعناصر التي استفادت منهم"، مشيرا إلى أن بينهم لبنانيون.

ورحب نصر الله بانتشار المئات من القوى الأمنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية لبيروت بدلا من عناصر حزب الله الذين انتشروا في شوارع الضاحية وأقاموا نقاط تفتيش لأسابيع إثر انفجار السيارة الملغومة.

وقد ساند حزب الله الأسد في الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام في سورية وأرسل قوات عبر الحدود للقتال إلى جانب قوات النظام السوري.
XS
SM
MD
LG