Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

جبهة النصرة تدعو لبنان للتفاوض بشأن جنوده الأسرى


أحد الجنود اللبنانيين بعد إطلاق سراحه من قبل جبهة النصرة

أحد الجنود اللبنانيين بعد إطلاق سراحه من قبل جبهة النصرة

دعت جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سورية السبت السلطات اللبنانية إلى التفاوض حول شروط الإفراج عن حوالي 30 جنديا وعنصرا من قوى الأمن بعد إعدام ثلاثة منهم.

وأعدمت جبهة النصرة جنديا من الأسرى الذين خطفوا في الثاني من آب/أغسطس في بلدة عرسال بعد مواجهة دامية بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سورية، وأقدم تنظيم الدولة الإسلامية داعش من جانبه على قطع رأس جنديين إثنين.

وفي شريط نشر على موقع يوتيوب، اتهمت جبهة النصرة السلطات اللبنانية بالسماح لحزب الله الشيعي الذي يقاتل في سورية إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد، بعرقلة المفاوضات لإطلاق سراح الجنود.

وكانت جبهة النصرة قد طالبت بأن يسحب حزب الله مقاتليه من سورية وأن تفرج السلطات اللبنانية عن الإسلاميين المسجونين لديها مقابل الإفراج عن الجنود، غير أن الحكومة اللبنانية ترفض حتى الآن تلك المطالب.

وطالب الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الحكومة بعدم الرضوخ لمطالب المتشددين السنة لكنه نفى عرقلة الجهود لإطلاق سراح الجنود.

والمواجهة الدامية التي شهدتها بلدة عرسال الشهر الماضي بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سورية وذكرت تقارير أمنية أنهم مزيج من داعش وجبهة النصرة وكتائب مقاتلة أخرى، كانت الأخطر في لبنان منذ اندلاع النزاع في سورية في أذار/مارس 2011.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG