Accessibility links

logo-print

إجراءات أمنية مشددة في الكويت تحسبا لهجمات جديدة


شرطي كويتي خلال عملية تفتيش في مدخل أحد المساجد

شرطي كويتي خلال عملية تفتيش في مدخل أحد المساجد

اتخذت السلطات الكويتية إجراءات أمنية مشددة خلال آخر ليالي شهر رمضان واستعدادا لعيد الفطر.

وعززت وزارة الداخلية الكويتية انتشار أفراد الأمن في المساجد والحسينيات، في إطار خطة تهدف إلى تأمين المصلين في أماكن العبادة بعد تفجير مسجد الإمام الصادق، في منطقة الصوابر في 26 حزيران يونيو/ الماضي، والذي أدى إلى مقتل27 شخصا وإصابة 227 بجروح.

وفيما أكدت الوزارة "استعداداها التام لتأمين صلاة العيد"، كشف وكيل وزير الأوقاف المساعد لشؤون المساجد وليد شعيب، عن توفير 82 مصلى في الساحات العامة، لأداء صلاة عيد الفطر في محافظات الكويت الست.

وأوضح شعيب أن قرار إزالة الخيام التي جهزت لأداء صلوات التراويح والقيام خلال العشر الأواخر من رمضان، هو إجراء استدعته الظروف الأمنية.

يشار إلى أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية، نبهت الأئمة والخطباء إلى ضرورة التركيز على نشر الوسطية والفكر المعتدل خلال الدروس الدينية الرمضانية وخطبة عيد الفطر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG