Accessibility links

الأردن والكويت يدعوان إلى توحيد جهود محاربة الإرهاب


أمير الكويت مع ملك الأردن

أمير الكويت مع ملك الأردن

شدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح على ضرورة توحيد الجهودلمواجهة خطر التشدد والإرهاب، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني.

وقال البيان إن الملك عبد الله والشيخ صباح أكدا، خلال جلسة مباحثات جرت في قصر بسمان في عمان الاثنين، على "ضرورة تكثيف التعاون والتنسيق بين مختلف الدول العربية، في سبيل التعامل مع التحديات التي تواجهها دول المنطقة، خصوصا خطر التطرف والإرهاب، الذي يهدد أمن واستقرار الجميع".

وأكد الزعيمان، في هذا الإطار، على "ضرورة توحيد الجهود العربية والإسلامية ضد الإرهاب والتطرف، وأهمية دور المؤسسات الدينية في العالم العربي والإسلامي في نشر منهج فكري مستنير، استنادا إلى مبادئ الإسلام السمحة واعتداله وتسامحه ووسطيته".

وجرى التأكيد أيضا على "بذل المزيد من الجهود وتنسيقها بما يعزز وحدة الصف العربي، ويخدم القضايا العربية والإسلامية".

وأشار البيان إلى أنه جرى خلال جلسة المباحثات، "استعراض مستجدات الأوضاع العربية، خصوصا التطورات على الساحة السورية وفي العراق".

تعاون اقتصادي

ومن جانب آخر، تناولت المباحثات علاقات البلدين الاقتصادية. وينوي الأردن بناء ميناء على شاطئ مدينة العقبة الساحلية التي تقع على بعد 325 كيلومتر إلى الجنوب من عمان لاستيراد الغاز المسال عبر البواخر، وسبق له ان وقع عقودا مع شركات اجنبية وعربية للمساهمة في بناء الميناء وارصفة التحميل والبنى التحتية.

ويقول مسؤولون إن تكرار تفجير الخط الذي كان يزود المملكة بالغاز المصري وكانت عمان تعتمد عليه في انتاج 80 بالمائة من طاقتها الكهربائية، يكبد الأردن مليون دولار يوميا على الأقل بسبب التحول للوقود الثقيل.

وتبحث المملكة عن مصادر بديلة للتزود بالغاز بعد تعرض الأنبوب الذي يربط بين مصر والأردن في شبه جزيرة سيناء المصرية لـ27 تفجيرا على الأقل منذ ربيع عام 2011 كان آخرها في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

أمير الكويت في الأردن.. الحرب على داعش أهم الملفات (تحديث 16:24)

وصل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى العاصمة الأردنية عمان الاثنين لإجراء مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بشأن الأوضاع في المنطقة والعلاقات بين البلدين وسبل تطويرها.

وتسعى الكويت من خلال زيارة أميرها إلى الأردن، لتأكيد وقوفها إلى جانب المملكة في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، خصوصا بعد أن قتل التنظيم المتشدد الطيار الأردني الذي كان يحتجزه معاذ الكساسبة.

ويرى محللون أن الأردن والكويت، العضوين في التحالف الدولي لمحاربة لداعش، "يدركان حساسية الوضع والتهديدات التي تتربص بالمنطقة وأهمية الدور الذي يلعبه الجيش الأردني لمواجهة هذه التهديدات".

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي أقروا في 2011 دعما ماليا للأردن بقيمة خمسة مليارات دولار، تبلغ حصة الكويت منها مليارا و25 مليون دولار.

يشار إلى أن الاستثمارات الكويتية في الأردن، من أكبر الاستثمارات العربية والأجنبية، إذ تبلغ نحو ثمانية مليارات دولار، وتتركز في قطاعات الاتصالات والمصارف والشركات القابضة والعقارات والسوق المالية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG