Accessibility links

logo-print

لافروف بعد اجتماعه مع كيري: لا رؤية مشتركة لمحاربة داعش


وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء على هامش قمة آسيان

وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف خلال لقاء على هامش قمة آسيان

عقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري اجتماعا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش اجتماع لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في ماليزيا الأربعاء، وذلك للمرة الثانية في غضون ثلاثة أيام.

وتناول الاجتماع عددا من الملفات الدولية، أبرزها تلك المتعلقة بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية داعش وسبل القضاء على التنظيم، والحرب الدائرة في سورية.

ونفى لافروف الأربعاء وجود رؤية مشتركة بين واشنطن وموسكو بشأن وسائل محاربة داعش، لا سيما في ظل المواجهة بين مختلف الأطراف على الأرض في سورية.

وقال الوزير الروسي إن داعش يشكل تهديدا مشتركا يستوجب "توحيد الصفوف لمواجهة هذه الظاهرة في أقرب وقت ممكن وبأقصى فاعلية".

وكان كيري قد عقد الاثنين محادثات ثلاثية في العاصمة القطرية الدوحة مع لافروف ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير لمناقشة الأزمة السورية.

ووصل وزير الخارجية الأميركي إلى ماليزيا الثلاثاء لحضور أعمال الاجتماع الـ48 لرابطة دول جنوب شرق آسيا، حيث سيبحث الاجتماع خطة ترمي إلى إيجاد منطقة اقتصادية وسياسية وأمنية واجتماعية وثقافية بين دول التكتل.

وأعرب رئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق، عن أمله أن تتمكن مجموعة آسيان، من تطوير أداء دول المنطقة كلاعب عالمي، والاضطلاع بدور أكثر نشاطا في المجتمع الدولي.

وتتألف رابطة دول جنوب شرق آسيا التي تأسست عام 1967، من 10 دول في جنوب شرق آسيا (بروناي وكمبوديا وأندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام).

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG