Accessibility links

اتفاقية أردنية-فلسطينية لحماية القدس ومقدساتها


الملك عبد الله الثاني مع محمود عباس في عمان الأحد

الملك عبد الله الثاني مع محمود عباس في عمان الأحد

وقع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان الأحد اتفاقية لحماية القدس والأماكن المقدسة بما فيما المسجد الأقصى ومئات من الممتلكات الوقفية التابعة له.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية في الحكومة الفلسطينية محمود الهباش إن الاتفاقية تهدف إلى التنسيق بين الجانبين والتعاون لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأضاف أن الاتفاقية تؤكد على الدور الأردني في رعاية المقدسات، كما أكدت على السيادة الفلسطينية على كل أراضي الدولة الفلسطينية، بما فيها شرقي القدس عاصمة دولة فلسطين.

وتعتبر هذه الاتفاقية إعادة تأكيد على الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في مدينة القدس منذ بيعة 1924، والتي انعقدت بموجبها الوصاية على الأماكن المقدسة للملك الشريف الحسين بن علي، وأعطته "الدور في حماية ورعاية الأماكن المقدسة في القدس وإعمارها، واستمرار هذا الدور بشكل متصل في ملك المملكة الأردنية الهاشمية من سلالة الشريف الحسين بن علي".

وقال الرئيس عباس بعد حفل التوقيع ، إن الاتفاقية تأتي تكريسا لما هو قائم منذ عهد الملك الأردني الراحل الحسين بن طلال.

تأكيد أردني على الدعم

وكان عباس قد غادر رام الله إلى عمان على متن مروحية أردنية وبحث مع الملك عبد الله الثاني عملية السلام والجهود المبذولة في هذا الصدد.

وجدد العاهل الأردني التأكيد على وقوف الأردن إلى جانب الشعب الفلسطيني في سعيه لتلبية حقوقه، خصوصا قيام دولته المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية.

كما تناولت المباحثات التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط ، خصوصا المرتبطة بالقضية الفلسطينية بعد زيارة الرئيس الأميركي باراك اوباما إلى المنطقة، ومقررات القمة العربية التي عقدت في الدوحة الأسبوع الماضي.
XS
SM
MD
LG