Accessibility links

logo-print

الأردن يسمح بدفن طارق عزيز على أراضيه


وزير الخارجية العراقي الأسبق طارق عزيز

وزير الخارجية العراقي الأسبق طارق عزيز

وافق الأردن السبت على دفن جثمان وزير الخارجية العراقي الأسبق طارق عزيز على أراضيه "لأسباب إنسانية" وبناء على رغبة عائلته.

يأتي هذا بعد يوم واحد من وفاته في العراق، حيث قضى السنوات الأخيرة من عمره في السجن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر رسمي أدرني قوله إن عمان وافقت على طلب من عائلة عزيز لإحضار جثمانه إلى الأراضي الأردنية ودفنه هناك.

وأوضح المصدر أن اتصالات جارية مع الجهات العراقية لأخذ موافقتها في الأمر، قبل البدء في إجراءات نقل الجثمان.

ونفى نجل وزير الخارجية العراقي الأسبق حصول عائلته على أي تأكيد رسمي من بغداد بالموافقة على دفن عزيز في الأردن.

وتوفي عزيز الجمعة في أحد مستشفيات محافظة ذي قار بعد تدهور حالته الصحية، ونقله إلى مستشفى الناصرية.

وصدر حكم بالإعدام شنقا في حق عزيز في تشرين الأول/ أكتوبر 2010، لإدانته "بالقتل العمد وجرائم ضد الإنسانية" في قضية "تصفية الأحزاب الدينية".

وكان الرجل القوي في عهد صدام حسين يعاني من مشاكل صحية في السجن كمرض السكري وعدم انتظام دقات القلب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG