Accessibility links

مواجهة ساخنة بين نشامى الأردن والأوروغواي.. فمن سيفوز؟


المنتخب الأردني لكرة القدم

المنتخب الأردني لكرة القدم

يعيش الجمهور الأردني على وقع انتظار مواجهة منتخب بلاده مع نظيره الأوروغوياني على استاد عمان الدولي الأربعاء ضمن منافسات مرحلة الذهاب المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام 2014.
ويمثل منتخب الأردن الأمل الوحيد للعرب في قارة آسيا للمشاركة في نهائيات كأس العالم. وتجرى المباراة في عمان وسط ترتيبات استثنائية ومشددة وفرتها أجهزة الأمن في الأردن للتعامل مع الإقبال الجماهيري الكبير والذي من المتوقع أن يفوق سعة استاد عمان الدولي التي تناهز 20 ألف مشجع.
وستقام مباراة الاياب الحاسمة بمونتيفيديو في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
أنظار الأردنيين على النشامى
وينظر الأردنيون إلى مواجهة الأربعاء على أنها الأهم في تاريخ الكرة الأردنية وعلى أنها بوابة كرتهم نحو العالمية، ويعلقون أمالا واسعة على النشامى في استثمار عاملي الأرض والجمهور لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة أمام واحد من أفضل المنتخبات الكروية.


وكان منتخب الأردن الذي بلغ الدور الحاسم على حساب منتخب أوزبكستان بفارق ركلات الترجيح قد استعد لمواجهتي الأوروغواي بمباراتين وديتين كسبهما في عمان والدوحة على حساب نيجيريا وزامبيا قبل أن يعود الجمعة الماضي من الدوحة بعد معسكر تدريبي استمر 10 أيام.

المهاجم الأوروغوياني ادينسون كافالي لحظة وصوله إلى فندق إقامة منتخبه في العاصمة عمان

المهاجم الأوروغوياني ادينسون كافالي لحظة وصوله إلى فندق إقامة منتخبه في العاصمة عمان

في المقابل، وصل منتخب الأوروغواي إلى العاصمة الأردنية عمان قادما من تركيا التي تدرب فيها لفترة وجيزة بغياب أبرز نجومه في مقدمتهم مهاجم ليفربول الانكليزي لويس سواريز ومهاجم باريس سان جرمان الفرنسي ادينسون كافاني وهداف دورة كأس العالم السابقة دييغو فورلان.
وتكمن أهمية هاتين المباراتين في كونهما تمنحان المتأهل فيهما فرصة المشاركة في مونديال البرازيل، بعدما تأهل منتخب الأوروغواي للملحق كخامس تصفيات أميركا الجنوبية خلف منتخبات الأرجنتين وكولومبيا وتشيلي والإكوادور التي ضمنت المشاركة في العرس العالمي، فيما تأهل الأردن كونه خامس تصفيات آسيا بعد منتخبات اليابان واستراليا وإيران وكوريا الجنوبية التي حجزت البطاقات الأربعة المباشرة المخصصة للقارة الصفراء في المونديال.
ويجمع المحللون الرياضيون على أن المصري حسام حسن، مدرب المنتخب الأردني، سيعتمد أمام الأوروغواي خطة دفاعية من دون مجازفة لتجاوز عاملي الاصابة والايقاف في صفوف النشامى.
تويتر الأردن يغرد للنشامى

لم يخل موقع التواصل الاجتماعي تويتر من النقاش والتوقعات حول المباراة المصيرية للمنتخب الأردني لكرة القدم ضد نظيره الأوروغوياني، وذهبت أغلب التغريدات الأردنية إلى تشجيع النشامى مع عقد الآمال في تحقيق نتيجة ايجابية الأربعاء على ملعب العاصمة عمان.

وهذه باقة من التغريدات حول النزال الكروي المرتقب بين الأردن والأوروغواي:






XS
SM
MD
LG