Accessibility links

logo-print

في إسرائيل.. صور النساء ممنوعة في بعض الجرائد


نساء يهوديات يرتدين الزي الديني الخاص بهم

نساء يهوديات يرتدين الزي الديني الخاص بهم

ندعوك لمراجعة الصور أدناه لأعضاء الحكومة الإسرائيلية. هل تلمس فارقا بينها؟

وزراء الحكومة الإسرائيلية الجديدة

وزراء الحكومة الإسرائيلية الجديدة

؟؟؟؟

؟؟؟؟

؟؟؟

؟؟؟

ليس المقصود الاختلاف من الناحية العددية، فغير خفي أن الأولى تضم العدد الأكبر من الأشخاص، لكن المفارقة تكمن في غياب أو تغييب النساء من الصورة الثانية وتمويه وجوههن في الصورة الثالثة.

السؤال المطروح، هل سقطت الوزيرات سهوا من الصورة أم أنهن حذفن قسرا؟

حقيقة الأمر أن للنساء حضورا في الحكومة الإسرائيلية، غير أن صحفا إسرائيلية محلية تتبع حركات دينية أرثوذكسية أخرجت الوزيرات من الصورة.

الوزيرات الإسرائيليات الجدد لسن الوحيدات اللواتي مررن تحت مبضع الرقابة لإخفاء أثرهن في الصور، فكثيرات من سيدات السياسة عايشن التجربة نفسها.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل كانت واحدة من ضحايا الحذف.

شاركت ميركل في تظاهرة تضامنية مع فرنسا ضد الإرهاب بعد الهجمات التي شهدتها باريس وضواحيها في كانون الثاني/يناير الماضي، لكن صحفا محسوبة على حركات دينية إسرائيلية روت واقعا آخر غابت فيه النساء عن المظاهرة.

ميركل التي رافقت الرئيس الفرنسي يدا بيد لم تظهر في الصور، وبدا فرنسوا هولاند أعزل ومحاطا بالسياسيين الذكور.

ويسود نقاش في المجتمع الإسرائيلي حول النظرة المحافظة لليهود الحريديم تجاه النساء ومواقفهم المتشددة في مسائل الدين والحريات الشخصية.

ويدعو الحريديم النساء إلى ارتداء ملابس محتشمة ذات أكمام طويلة، وصولا إلى تغطية الوجه كاملا، ويسعون للفصل بين الرجال والنساء.

وفي بعض الأحياء المتدينة، قد تتعرض المرأة للشتائم والبصق إذا خرقت "بروتوكول الملبس" أو سارت على رصيف مخصص للرجال.

ومن السائد أيضا إجبار النساء على الجلوس في ذيل الحافلات العمومية. بل أن بعض أكثر الفئات تدينا تلزم النساء بلبس غطاء للوجه شبيه بما سائد لدى كثير من المسلمين السلفيين.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG