Accessibility links

إخلاء سبيل يهود اعتقلوا لأغراض التحقيق بمقتل الطفل دوابشة


مئير إتينغر زعيم مجموعة يهودية متشددة

مئير إتينغر زعيم مجموعة يهودية متشددة

أخلت أجهزة الأمن الإسرائيلية الاثنين سبيل جميع اليهود الذين اعتقلتهم الأحد في إطار التحقيق في حريق أدى إلى مقتل رضيع فلسطيني ووالده بدوما في الضفة الغربية.

ولم يشر متحدث باسم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) إلى عدد الذين أخلي سبيلهم، لكن وسائل إعلام إسرائيلية أشارت إلى أن عدد الذين اعتقلتهم الجهاز في بؤرتين استيطانيتين عشوائيتين قريبتين من قرية دوما، بلغ 10 أشخاص.

واعتقل هؤلاء لأغراض الاستجواب.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية الأحد أيضا، ثلاثة متشددين يهود، وضعتهم قيد الاعتقال الاداري لستة أشهر، قابلة للتجديد، في إجراء يتخذ عادة بحق المعتقلين الفلسطينيين. ولم توجه السلطات لهؤلاء أي تهم بعد.

وكان الطفل الفلسطيني علي دوابشة (18 شهرا) قتل حرقا في 31 تموز/يوليو عندما ألقى متشددون يهود زجاجة حارقة عبر نافذة منزل عائلته التي تركت مفتوحة بسبب الحر، ما أدى إلى اشتعال النيران في المنزل.

وتوفي والد الطفل سعد دوابشة السبت متأثرا بجروحه، فيما لا تزال أم الرضيع وشقيقه البالغ من العمر أربع سنوات يعالجان في إسرائيل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG