Accessibility links

logo-print

نتانياهو مخاطبا العرب في إسرائيل: أنا آسف


تانياهو خلال جلسة مع عرب يحملون الجنسية الإسرائيلية في القدس

تانياهو خلال جلسة مع عرب يحملون الجنسية الإسرائيلية في القدس

اعتذر رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو عن تصريحات أدلى بها عقب تقارير أفادت بإقبال كبير للعرب في إسرائيل على مراكز الاقتراع خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في 17 آذار/مارس.

وقال نتانياهو خلال جلسة مع عرب يحملون الجنسية الإسرائيلية في القدس الاثنين، إنه لم يقصد إهانة العرب في الدولة العبرية، مشيرا إلى أنه يعتبر نفسه رئيس الوزراء لجميع مواطني إسرائيل، بغض النظر عن الدين أو العرق أو النوع.

وكان نتانياهو وسط خشيته من عدم إقبال مؤيديه على مراكز الاقتراع، قد اتهم منظمات يسارية غير حكومية بحشد العرب في إسرائيل للتصويت ضد حزب الليكود الذي يتزعمه، وقال حينها إن "حكم اليمين في خطر".

وهذا فيديو لاعتذار نتانياهو كما نشر على الصفحة الرسمية لرئيس الوزراء المنتهية ولايته في فيسبوك:

هذا الاعتذار لم يلق ترحيبا من أحمد عودة، رئيس القائمة العربية الموحدة التي فازت بـ13 مقعدا في الانتخابات الأخيرة، إذ قال إن نتانياهو رفض عبر تصريحاته، الحق البديهي للعرب في إسرائيل، في التصويت بانتخابات الكنيست.

ووصف الناشط العربي الإسرائيلي في حزب العمل فرج خنيفس، من جهته، اعتذار نتانياهو بأنه مسرحية. وقال في اتصال مع "راديو سوا"، إن العرب الذين استقبلهم نتانياهو الاثنين ينتمون إلى الأقلية المؤيدة لحزب الليكود ولا يمثلون الوسط العربي في إسرائيل:

وحصل حزب الليكود على 30 مقعدا، بينما جاء منافسه المعسكر الصهيوني في المرتبة الثانية بـ24 مقعدا. وبهذه النتيجة، يكون معسكر اليمين، وأبرز أحزابه الليكود، قد ضمن الأغلبية في الكنيست بـ67 مقعدا من أصل 120.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG