Accessibility links

سلطنة #بروناي تعتمد #الشريعة_الإسلامية أساسا لقوانينها


سلطان بروناي حسن البلقيه يلقي الخطاب الذي أعلن فيه تطبيق قانون جنائي يستند إلى الشريعة

سلطان بروناي حسن البلقيه يلقي الخطاب الذي أعلن فيه تطبيق قانون جنائي يستند إلى الشريعة

وضعت الحكومة في سلطنة بروناي قانونا جنائيا جديدا مستمد من الشريعة الإسلامية بعد أن أقرته السلطنة الغنية بالنفط الواقعة بين ماليزيا وإندونيسيا الثلاثاء.
وينص القانون الجديد الذي دارت بشأنه نقاشات منذ سنوات، على عقوبة بتر يد السارق والجلد لشارب الخمر والرجم في حالة الزنى.
وأعلن السلطان حسن البلقيه، أحد أثرياء العالم، في خطاب رسمي المصادقة على هذا القانون الجنائي المتوقع دخوله حيز التطبيق تدريجيا خلال الأشهر الستة المقبلة.
وقال السلطان الذي يشغل أيضا منصب رئيس الوزراء لقد "وضع لنا الله القدير بكل كرمه القوانين التي تلبي احتياجاتنا حتى يمكن أن نحقق بها العدالة"، وأضاف أنه "بدخول هذا القانون قيد التنفيذ نقوم بواجبنا تجاه الله".
ويعد الاسلام الدين الرسمي في السلطنة بحكم أن ثلثي سكانها البالغ عددهم 400 ألف نسمة مسلمون بينما يدين 13 في المئة منهم بالبوذية و10 في المئة بالمسيحية.
وكان سلطان بروناي وهو محافظ، يحاول منذ 1996 فرض الشريعة في بلاده التي تتمتع بأعلى دخل للفرد في جنوب شرق آسيا بعد سنغافورة.
وهذه بعض التعليقات على فيسبوك وتويتر أثارها قرار سلطنة بروناي اعتماد الشريعة الإسلامية في قوانينها:


XS
SM
MD
LG