Accessibility links

العراق.. منفذ الوليد الحدودي مع سورية في قبضة داعش


معبر التنف الحدودي بين العراق وسورية - أرشيف

معبر التنف الحدودي بين العراق وسورية - أرشيف

سيطر تنظيم الدولة الاسلامية داعش على منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سورية بعد معارك انتهت بانسحاب القوات الحكومية من الموقع، حسبما أعلنت مصادر أمنية ورسمية عراقية الأحد.

يأتي ذلك ثلاثة أيام بعد سيطرة التنظيم المتشدد على منفذ التنف في الجانب السوري.

وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة الأنبار إن مسلحي داعش سيطروا في ساعة مبكرة من صباح الأحد بالكامل على منفذ الوليد الحدودي.

وأكدت رئيسة لجنة المنافذ الحدودية في المحافظة سعاد جاسم سيطرة التنظيم على منفذ الوليد في قضاء الرطبة (380 كلم غرب بغداد) إثر انسحاب قوات الجيش وحرس الحدود.

ووفق ما أفاد ضابط في الشرطة العراقية، فقد بات داعش يسيطر على المنفذين الحدوديين، القائم والوليد، اللذين يربطان العراق بسورية عبر محافظة الأنبار.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية داعش قد بسط سيطرته الخميس الماضي على معبر التنف، أخر معابر النظام السوري مع العراق، إثر انسحاب القوات الحكومية من معبر الوليد الواقع على الحدود السورية العراقية في البادية السورية.

ويفرض مسلحو الدولة الاسلامية سيطرتهم على أغلب مناطق محافظة الأنبار، أكبر المحافظات العراقية وترتبط بحدود مع سورية والأردن والعراق.

وكانت قوة عراقية مشتركة قد أعلنت السبت دخول بلدة حصيبة شرقي مدينة الرمادي عاصمة المحافظة وتحرير بعض أحيائها من سيطرة المسلحين المتشددة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:

التحالف الدولي.. 22 غارة

في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف الدولي 22 غارة جديدة على مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

واستهدفت هذه الغارات مواقع التنظيم ومركباته في محيط مدينة الرمادي فضلا عن مواقع في قاعدة الأسد وبيجي والفلوجة وحديثة وكركوك وقضاء مخمور والموصل وسنجار وتلعفر.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG