Accessibility links

أمل الجبوري..شاعرة ومدونة عراقية على خطى أنجلينا جولي


الشاعرة والمدونة العراقية أمل الجبوري

الشاعرة والمدونة العراقية أمل الجبوري

قد لا تكون الشاعرة العراقية المولد أمل الجبوري بنفس شهرة نجمة هوليوود أنجلينا جولي لكن الاثنتين تنتميان إلى عالم الفن والأدب وتربط بينهما أيضا رغبة في تسخير موهبتهما لمساعدة ضحايا الحرب.

حين التقت الجبوري بجولي هذا العام دعت الشاعرة العربية الممثلة الأميركية ومبعوثة الأمم المتحدة للقضايا الإنسانية إلى الذهاب معها لتفقد المحن التي يعيشها الوطن.

وقالت الجبوري عن لقائها مع جولي وهي مبعوثة خاصة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين "قلت: أنجلينا.. العراق يحترق".

وفرت الجبوري من نظام صدام حسين ولجأت سياسيا الى ألمانيا عام 1998 لتكون من أول الكتاب الذين كانوا يعيشون في المنفى وعادوا إلى العراق بعد سقوط نظام صدام حسين.

واليوم وبالاضافة الى الشعر تلجأ الجبوري إلى المدونات والتسجيلات المصورة لمساعدة العراقيين الذين يعانون من الصدمة على التعامل مع الأهوال التي يلقونها وأسست قناة تلفزيونية على الإنترنت لتعرض ما يحدث داخل العراق وتسعى لتخطي الانقسامات الطائفية التي تهدد بتقسيم البلاد.

وهذا فيديو للناشطة العراقية متحدثة مع نازحين من تلعفر:

وتعرض قناة "صوتنا" تسجيلات مصورة لجماعات متباينة عن تجربتها في الصراع وتوثق حياة وثقافة الأقليات التي لا تجد من يرفع صوتها:

وتعرض الجبوري أيضا شهادات عراقيين على مدونة على فيسبوك تشمل روايات عن مذبحة حدثت في حزيران/ يونيو في قاعدة سبايكر العسكرية حيث قتل تنظيم الدولة الاسلامية داعش نحو 1500 فرد من قوات الجيش والأمن العراقية.

رواية مختلفة

رغم كونها شاعرة لم تجد الجبوري كلمات تعبر بها عن بعض ما سمعت مثل تجربة الأيزيديين الذين فروا من مقاتلي داعش.

وقالت "داعش خطف زوجة وأطفال أحد الشبان، اتصلوا به وأبلغوه أنهم ذبحوهم، وكل ما كان بوسعي أن أفعله هو أن احتضن الرجل، لقد أخذنا نبكي معا واحتضنني كأخته".

وأشارت أمل الجبوري "أنا عازمة على أن أوفر صوتا لمن لا صوت له".

وهذا يشمل بالقطع شعرها، فمجموعتها الجديدة باسم "أنا والجنة تحت قدميك" هي عن أمهات يفقدن فلذات أكبادهن في العراق في الصراع الطائفي وعمليات الإعدام والمقابر الجماعية والحروب.

وتؤمن الجبوري بقوة كلمة الشعر وتقول إنها نجتها حين لفتت انتباه صدام حسين وكانت بعد فتاة مراهقة عام 1984، والشعر كان منقذها من خطوب عدة مثل محاولاتها الخمس للانتحار.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG