Accessibility links

القوات العراقية تصد هجوم داعش شرقي الرمادي


عناصر من الحشد الشعبي

عناصر من الحشد الشعبي

أكدت وزارة الدفاع العراقية السبت أن القوات المشتركة تمكنت من صد هجوم لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في منطقتي "أبو فليس" بقضاء الخالدية وحصيبة شرقي الرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وأضافت أن بعد إحباط الهجوم، قام قائد القوات البرية بجولة ميدانية في المنطقة وتفقد القوات المدافعة عنها التي استفادت من مساندة مقاتلي العشائر لفرض السيطرة بالكامل على المنطقة شرقي الرمادي.

تحديث 17:41 ت.غ

ضيق متطوعو الحشد الشعبي الخناق على مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة الفلوجة غربي بغداد، تمهيدا لطردهم منها واستعادة مدينة الرمادي بعد ذلك.

وقال القيادي في هيئة الحشد الشعبي كريم النوري إن القوات الأمنية المشتركة تواصل تقدمها في مناطق الصقلاوية والكرمة باتجاه الفلوجة، بغية فرض طوق أمني محكم حول المدينة.

وأضاف النوري أن العمليات تهدف أيضا إلى عزل الفلوجة عن الرمادي، مشيرا إلى أن القوات المشتركة حررت عددا من مناطق الصقلاوية القريبة من الفلوجة، لافتا إلى أن العمليات في الصقلاوية أدت الى مقتل 20 مسلحا.

والمزيد من التفاصيل في التسجيل الصوتي التالي:

تحديث (21:29 تغ)

دعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني، الجمعة، الدول المجاورة للعراق لبذل مزيد من الجهود لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وحذر من أن المقاتلين الأجانب سيعودون يوما ما ليشكلوا خطرا على بلدانهم الأصلية.

وأضاف السيستاني أن دول المنطقة لا تقوم بما يكفي لوقف تدفقات المقاتلين الأجانب على العراق.

وقال ممثل السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة إن "هذا الأمر هو دليل على استمرار سياسة اللامبالاة وغض النظر عن تدفق هؤلاء المقاتلين إلى العراق".

ولفت إلى أن "هذا الأمر سيفاقم من خطورة هذه العصابات على هذا البلد وعلى المنطقة بأسرها، بل سيشكل تهديدا على الدول التي ينطلقون منها".

وشدد الكربلائي على أن الدول خاصة منها المجاورة للعراق مدعوة لاتخاذ "إجراءات حاسمة" لمنع وصول مزيد من المقاتلين الأجانب إلى الأراضي العراقية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG